أزمور انفو24:

انطلقت مساء أمس الخميس 27 أكتوبر 2017 فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الايام السينمائية لدكالة التي تحتضنها مدينة الجديدة، وحتى الأحد المقبل، وذلك بتكريم الممثل والمخرج السينمائي المغربي رشيد الوالي الذي تحمل الدورة اسمه.

وقد اثنى الممثل المقتدر عبد الكبير الركانة على المحتفى به، في شهادة قدمها في حقه، باسطا جانبا مهما من مسيرة الوالي الفنية والسينمائية والتي اثمرت عددا من الأعمال التي ما يزال الجمهور يذكرها بشوق. كما قدم بالمناسبة أيضا كل من الممثلين محمد الشوبي ومحمد خيي، فضلا عن الكاتب والإعلامي حسن نرايس شهادات في حقه، وكلها سلطت الضوء على تجربة الممثل المتميزة، الذي يعد من خيرة نجوم السينما الشبابية الوطنية، وقدمت له هدايا بالمناسبة.

وشهد حفل الافتتاح، الذي أقيم بمسرح محمد عفيفي، وسبقه افتتاح معرض تشكيلي بقاعة الشعيبية طلال بالحي البرتغالي، خاص بمحور المهرجان "السينما والموسيقى"، تكريم كل من السينمائي الراحل عبد الله با يحيا، والموسيقي الراحل ابن الجديدة عبد القادر دريبكة، فضلا عن عرض موسيقي باهر من توقيع مجموعة البهجة من الدار البيضاء بمسحة افريقية ممتعة.

قدم مدير المهرجان خالد الخضري في افتتاح الدورة التي تكرم عودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي، كلمة سلط فيها الضوء على برنامج الدورة الخصب، وعلى أهمية الشركاء، مبرزا في نفس الوقت ذاته الحيف الذي يعاني منه المهرجان من قلة الدعم المالي، وهو ما يستدعي الاهتمام بهذه التظاهرة السينمائية في منطقة دكالة على غرار باقي التظاهرات الاخرى.

وعقب ذلك تابع الجمهور عرض الشريط السينمائي الطويل" نوح لا يعرف العوم" لمخرجه رشيد الوالي والذي فاز باحدى جوائز المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، وقريبا سينطلق عرضه بالقاعات السينمائية المغربية.

وتشهد الدورة عددا من الفقرات المتنوعة، منها"ماتسر كلاس" اليوم بمسرح الحي البرتغالي مع رشيد الوالي، وندوة فكرية حول السينما والموسيقى، اضافة الى عرض أفلام رشيد الوالي التي أخرجها او مثل فيها، وافلام اخرى مع تكريم صانع آلة العود الفنان بوشعيب حنطان، والثنائي الموسيقي محمد ولد الطالب والتونسي لعروسي وفعاليات موسيقية محلية، وعرض فيلم "المليار" لمخرجه محمد رائد المفتاحي وسهرة فنية في الاختتام.