أزمور انفو24 المتابعة:خليد ليوسي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبتنظيم من وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بشراكة مع وزارة الداخلية والجمعية الإفريقية للإدارة العامة والتدبير واتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا، احتضنت صباح اليوم 07 نونبر 2017، قاعة الندوات بمنتجع مازغان السياحي بجماعة الحوزية إقليم الجديدة، المؤتمر السنوي الثامن والثلاثون للجمعية الإفريقية للإدارة العامة والتدبير حول موضوع “القيادة التحويلية:تدبير الموارد الوطنية لتنزيل أجندة إفريقيا 2063 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة” بحضور 380 مؤتمر يمثلون 32 دولة بمعدل  10 مؤتمرين من كل دولة، و سيستمر المؤتمر إلى غاية العاشر من الشهر الجاري.   

الجلسة الافتتاحية ترأسها عامل إقليم الجديدة السيد محمد الكروج الذي كان مرفوقا بالكاتب العام لكتابة الدولة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية السيد أحمد العمومري  ورئيس المجلس الإقليمي السيد محمد الزاهدي ورئيس الجمعية الإفريقية للإدارة العامة والتدبير (AAPAM) السيد RONALD MSISKA والأمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية الافريقية السيد Jean Pierre Elong Mbassi بالاضافة الى مديرة الاكاديمية الافريقية للجماعات الترابية الافريقية السيدة نجاة رزوق.

وقد افتتح المؤتمر بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني المغربي، بعده تعاقبت كلمات كل من رئيس الجمعية الإفريقية للإدارة العامة والتدبير، والسيد محمد الزاهيدي، والسيد أحمد العمومري. 

 وفي كلمة رئيس الجمعية الإفريقية للإدارة العامة والتدبير رحب من خلالها بالحضور وعبر عن فرحته لاحتضان الجديدة لهذا المؤتمر الذي يعقد دورته 38 والمرة الثانية بالمغرب بعد الدورة 37 التي احتضنتها مدينة الرباط في شهر مارس من السنة الفارطة.

وقد جاء في معرض كلمة رئيس الجمعية أن القارة الإفريقية ستتحول من مصدر للمادة الأولية إلى التصدير النهائي، وعلينا أن نغير طريقة تفكيرنا لتكون إفريقيا في مستوى هذا العالم و ان نكون الشعب الذي يعلم الآخرين.

 ويضيف رئيس الجمعية حول مسالة المنافسة حيث قال: ” تعلمنا الكثير من إخواننا من أسيا فهناك النمر الآسيوي، فمتى سيكون عندنا اسود افريقية؟” و ” يجب ان يكون الصدق بدل الفساد، وان  القرن 21 سيكون قرن إفريقيا يجب ان نعتقد فيما نقوم به حتى تصبح افريقيا ارض الاختيار”.

وتجدر الاشارة الى ان الجلسة الافتتاحية قد عرفت توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة الأخوين بالمغرب والجمعية الافريقية للادارة العامة والتدبير واتحاد المدن والحكومات المحلية بافريقيا. 

عدسة رشيد عثماني.