أزمور انفو24:سعيد الخاتيري الفرحة العارمة التي عاشها كل المغاربة في كل انحاء العالم بعد تأهل المنتخب المغربي لنهائيات كأس العالم بروسيا وبعد الاداء المدهل للاعبين والروح القتالية والاستماتة وكفاءة المدرب رونار رفقة الطاقم التقني كل هدا كان وراءه شخص استطاع ان يعطي اضافة حقيقية لكرة القدم المغربية وهو البركاني فوزي لقجع والدي تحمل مشاق المهمة الجسيمة بكل تفاني واخلاص وظل يشتغل بدينامية نادرة واستطاع ان يوفر الامكانيات للمنتخبات اضافة الى تواصله مع الاعلام وتواجده في كل المحطات حيت كان يحضر تداريب المنتخب ويتواصل مع اللاعبين بشكل جيد ويحل المشاكل . لم يقتصر هدا على المنتخب بل تجاوزه الى اكتساح اجهزة الكاف وتحمل المسؤولية ورد الاعتبار للمغرب واصبحنا قوة حاضرة كرويا وتنظيميا وبدلك يكون فوزي لقجع قد نجح في مهمته واعطى للمسؤولين في باقي القطاعات والمجالات درسا يمكن استيعابه ليسعد ابناء هدا الوطن ليس فقط كرويا ولكن اقتصاديا واجتماعيا . فمن يكون هدا الرجل الدي ساهم في فرحة شعب؟ ولد فوزي لقجع بمدينة بركان بشرق المغرب سنة 1970، تربى بين احضان عائلة محافظة تتكون من أم ربة بيت وأب كان يشتغل في سلك التدريس قبل أن يصبح مفتشا متقاعدا، وله من الإخوة ثلاثة. درس فوزي لقجع، مرحة الابتدائية والثانوية بمسقط رأسه قبل أن يلج معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، بعد حصوله على شهادة البكالوريا شعبة العلوم التجريبية سنة 1988. نال شهادة مهندس زراعي والتحق بوزارة الفلاحة قبل أن يكمل دراسته بالمدرسة الوطنية للإدارة بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء. بعد ذلك اشتغل فوزي بالمفتشية العامة للمالية ثم انتقل ليعمل كرئيس لشعبة المجالات الإدارية سنة 2000 لمدة ثلاث سنوات. شغل فوزي لقجع منصب مدير ميزانية الدولة التابعة لوزارة المالية بعد ان قضى سبع سنوات في قسم الزراعة والمقاصة. بعد مرور 3 سنوات، انتقل إلى تقسيم الزراعة و المقاصة حيث استمر به سبع سنوات، و في يناير 2010، عين في منصب مدير ميزانية الدولة التابعة لوزارة المالية. انتخب فوزي لقجع رئيسا لنادي النهضة الرياضية البركانية لكرة القدم في شهر شتنبر من عام 2009، قبل أن ينتخب يوم 11 نونبر 2013 رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. شكرا فوزي وما احوجنا الى مسؤولين من هده الطينة.