أزمور انفو24: كشف رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدةخلال الندوة  الصحفية  التي أقيمت صباح يوم الاربعاء 15 نونبر 2017 برئاسة الجامعة بخصوص الدخول الجامعي لموسم 2018/2017 و حصيلة الموسم الجامعي الفارط  بتقويم إصلاحات التعليم العالي

وقد ترأس هذا اللقاء رئيس الجامعة الأستاذ يحيى بوغالب الذي كان مرفوقا بالأستاذ رشيد هلال نائب رئيس الجامعة المكلف بشؤون البيداغوجية، الأستاذ حسن قرنفل عميد كلية الأداب والعلوم الانسانسة، الأستاذة بديعة التبياوي المديرة بالنيابة للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، الأستاذ عبد الحكيم حسن الدين الكاتب العام للجامعة، الاستاذ محمد سحابي عميد بالنيابة لكلية العلوم، الاستاذ نجيب صابر مدير مساعد للمدرسة العليا للتكنلوجيا بسيدي بنور، الاستاذ امغرفاوي مكلف بمهمة التواصل بالجامعة، الاستاذ عبد الحق صاحب الدين منسق التكوين المستمر بالجامعة، الاستاذ عزالدين عازم مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، السيد ابراهيم القصراوي الخازن المكلف بالأداء، السيد ادريس زكرياء مكلف بمهمة المنصة التكنولوجيا.   

وقد تطرق رئيس الجامعة في عرضه الذي تقدم به إلى رجال الإعلام، حول التقرير السنوي 2016-2017 وأفاق السنة الجامعية 2017-2018 على المستوى البيداغوجي والبحث العلمي والتكوينات والأنشطة العلمية والثقافية والرياضية والإجتماعية.

ومن أهم ما ميز السنة الجامعية 2016-2017 صدور مرسوم خلق المدرسة العليا للتكنلوجيا بسدي بنور التي فتحت أبوابها في الدخول الجامعي الحالي، والتي اتسمت بتنوع أكبر للعرض البيداغوجي استجابة لطلب التكوين الملائم مع حاجيات سوق الشغل.

أما فيما يخص أعداد الطلبة الجدد المسجلين بالجامعة خلال السنة 2017-2018 فقد بلغ أكثر من 4970 طالبا مع أعداد إجمالية وصلت إلى ما يناهز 23500 طالبا موزعة على مركبين جامعيين.وفي هذا الاطار تواصل الجامعة سياساتها لتعزيز قدراتها وطاقتها الاستيعابية من خلال تنفيذ وإنجاز عدة مشاريع للتوسيعة والتأهيل والترميم استباقا لهاته الزيادات في أعداد الطلبة.

ويبقى الحدث المهم في الدخول الجامعي الحالي هو انتقال الجامعة الى 6 مؤسسات جامعية مع افتتاح المدرسة العليا للتكنلوجيا لسيدي بنور مع اعتماد مسلكين بها مرتبطين جدا بالمحيط السوسيو اقتصادي، ومع هذا الانجاز، تم تحقيق ركيزة مهمة في برنامج تطوير الجامعة.