أزمور انفو24: في ندوة تم تأطيرها من رئيس اتحاد كتاب المغرب بالجديدة الاستاذ عبد المجيد النوسي وبمشاركة كل من ذ منى هاشم القلعة البرتغالية لمزغان وردود فعل بعض القبائل المصطفى اجماهري مازاغان كحاضرة قنصلية الشبري مازاغان حيوات وحكايات وكوهن عن الدور اليهودي اتجاه مازاغان الندوة تحت عنوان" مازغان، تاريخ طويل وتنوع الحضور الذي امتلأت به قاعة العرض من مختلف المشارب السياسية والفكرية والثقافية، وأجمعت كل التدخلات حول سؤال محوري هل تاريخ الجديدة يقف في مرحلة البرتغال مع العلم ان ازمور المنتمية للمنطقة تعتبر من المدن التاريخية القديمة أقدم من مازغان ولقد كانت الندوة فرصة بامتياز لإظهار ان التاريخ لمزغان طويل وفي حاجة للدراسة والتمحيص ولا تفوتنا الإشارة الى الاشادة بالدور الثقافي الذي تساهم به مؤسسة مازغان السياحية.