أزمور انفو24: عبر أرباب المقاهي بمركز جماعة سيدي علي بن حمدوش عن قلقهم الشديد واستنكارهم العميق إزاء الانتقائية في تدبير احتلال الملك العمومي الذي أسفرت عنه تدخل السلطة المحلية مدعومة بالقوات العمومية والدرك الملكي في مبادرة هي الأولى من نوعها لتنظيم الملك العمومي وفق ضوابط اعتمدتها اللجنة المحلية برئاسة قائد سيدي علي والتي أسفرت عن انضباط بعض أصحاب المقاهي حرصا على جمالية المنطقة بالرجوع إلى ما دون الخط الأحمر المرسوم قبالة كل مقهى أو محل تجاري لكن المثير للإنتباه التجاهل التام لبعض ملاكي مقاهي الشواء مما يضرب في العمق مصداقية مبادرة ما سمي بتحرير الملك العمومي الشيئ الذي يطرح علامات استفهام كبرى والمتداولة بين التجار والحرفيين ومرتادي المقاهي حول التغاضي من يحمي هؤلاء المتعجرفين من القرارات المتخذة التي استثنت البعض الشيئ الذي يتطلب من السلطة المحلية إصلاح هذا الوضع بعيدا عن كل محاباة أومجاملة إحتراما لسواسية المواطنين أمام القانون.