أزمور انفو24: من المعروف وفق العادة أن يقوم بعض الرجال بفقد أخلاقهم وانضباطهم، بالاعتداء على زوجاتهم أو التعرض لهن، لكن الغريب هو أن يحدث العكس، بأن تكون الزوجة هي المعتدية، هي التي تضرب، هي التي تعاقب وتحيل حياة زوجها في حالة حرجة إلى المستشفى الاقليمي بالجديدة . لكن يظهر جليًا أن هذا ماحدث، فالزوج هو الضحية في هذه الواقعة التي حدثت أطوارها  هذا الصباح  ، بعد ان تعرض زوج بمنزله بجنان سيدي يحى بازمور إلى تعنيفه من قبل زوجته  بمنزل الزوجية على إثر مشاكل عائلية.صباح يوم الأحد 7 يناير 2018.حيث أصيب على مستوى العنق بواسطة السلاح الأبيض نقل على أثرها إلى المستشفى الاقليمي بالجديدة في حالة حرجة.وفور توصلها بالخبر انتقلت المصالح الأمنية إلى عين المكان لفتح تحقيق حول الملابسات النازلة ، وبأمر من النيابة العامة تم وضع الزوجة تحت الحراسة النظرية بالمصلحة الأمنية بازمور من أجل البحث والتقديم .