أزمور انفو24 المتابعة :عدنان حاد في اطار تكريس مفهوم الحكامة الجيدة وتحسين جودة المرافق العمومية، تم يوم الاثنين 5 فبراير 2018 و بحضور والي جهة الدار البيضاء سطات ورئيس الجهة وعامل إقليم الجديدة ، وعامل إقليم سيدي بنور بالنيابة السيد محمد شفيق والعامل مدير المديرية الجهوية للشؤون العامة بولاية الجهة، مرفوقا بالوفد الرسمي من مصالح داخلية وخارجية و رؤساء الجماعات ، تدشين المقر الجديد لعمالة إقليم سيدي بنور، الذي تبلغ تكلفة انجازه 60 مليون درهم ويمتد على مساحة 07 هكتار 92 آر 78 س ،وتضم طابقين تم تشييدهما وفق مواصفات هندسية متطورة ، كما تتوفر على خصائص ولوجية، وعدة مرافق ومكاتب إدارية مزودة بأحدث الوسائل وآليات عمل من شأنها تجويد الخدمات الإدارية المقدمة. في بداية التدشين قدمت شروحات تهم المعطيات و الارقام حول المشروع . بعدها اقدم السيد الوالي على قص شريط الافتتاح، ثم قام رفقة الوفد المرافق له بجولة عبر مرافق العمالة ،ووقفوا  على مختلف المرافق المكونة لها والتجهيزات الإدارية  التي تتوفر عليها. بعد ذلك نظم لقاء دراسي بقاعة الاجتماعات بالعمالة ، تمحور في بدايته بكلمة افتتاحية لعامل سيدي بنور الذي جرد من خلالها مختلف المشاريع التنموية التي في طور الانجاز او المتصورات المستقبلية للاقليم . تلاه كلمة السيد الوالي الذي عبر عن سعاته بزيارة اقليم سيدي بنور بعد تعذره لعدة مرات، وقد اكد على حرصه تقديم المساعدة و التعاون مع مختلف الجهات و الجماعات للنهوض بهذا الاقليم اقتصاديا وصناعيا وفلاحيا برفع مشاكل الاقليم الى الجهات المختصة. وتخلل اللقاء مداخلات العديد من رؤساء الجماعات حول طرح المشاكل التي يعانون منها، وخصوصا مشكل الطرقات التي تمثل النقطة السوداء بالاقليم والتي تعيق مسار التنمية ، كما اعتبروا مشكل الصحة مشكلا قائما نظرا لقلة الاطر الطبية وضعف التجهيزات في مختلف المراكز الصحية . واوضح احد الرؤساء ان احداث جامعة بالاقليم اصبح مطلب اساسي نظرا للكثافة السكانية التي يعرفها الاقليم ،كما اكد على ضرورة ربط بعض المحاور الطرقية بالطريق السيار نظرا لقرب الطريق السيار سطات ـ مراكش و الجديدة ـ اسفي من بعض الجماعات داخل الاقليم. وفي ختام الزيارة اقدم السيد الوالي باعطاء انطلاقة اشغال تهيئة محورين طرقيين تربط بن جماعيتين قرويتين و الطريق الوطنية لفك العزلة.