أزمور انفو 24 المتابعة:عبداللطيف البيدوري
في ندوة صحفية مشتركة بين الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة ،وجمعية" باكت آر. Pact'Art"، والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بالجديدة، تم الإعلان عن أهمية تنظيم هذا الصالون المغربي الأول الذي يدخل ضمن استراتيجية الفن المعاصر المبني على مكون للرسم من خلال مقاربة وتحليل الأساليب التعبيرية الحديثة ، كما تحدث عن ذلك الفنان والناقد التشكيلي بنيونس عميروش « بات هاجس إعادة الاعتبار للرسم هاجسا لدى جماعة " باكت آر " منذ الانطلاقة التي ركزت فيها على ثيمة " الفن والمعمار"  التي يتخذها الرسم والتخطيط  في تصاميم الهندسة المعمارية ،فيما الصالون المغربي للرسم والرشم، بعد أيضا تظاهرة فنية وثقافية للالتفات إلى ما أنجز ضمن تقنيات الرسم ومصنفات الطباعة الفنية التي طالها الإهمال نظرا لاعتمادها على التكرار والاستنساخ.
وتركزت كلمة كل المتدخلين والمنظمين من رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية ذ مصطفى البيدوري و رئيس وكاتب جمعية " باكت آر  Pact'ART" الفنان صلاح بنجكان وسعيد حسبان ، والمدير الإقليمي لوزارة الثقافة والاتصال بالجديدة عبدالرحمان عريس  عن هذه المبادرة التي تنظم لأول مرة على الصعيد الوطني باختيار فضاء الجديدة كمحطة أولى لإقامة هذا النوع من الصالونات ، والذي يتميز  ببرنامج ثقافي إبداعي ، يمكن المتلقي
من الزيارة للأروقة المنظمة من طرف مؤسسات متخصصة يكون دورها أساسيا في انتقاء وعرض أعمال لمبدعين محترفين في مجال " الرسم والرشم" ولقد ابانت جمعية "بارك آر" عن الفعالية والحضور المتميز من خلال أنشطتها وندواتها ومعارضها الثيماتية التي نال فيها إقليم الجديدة الحظ الأوفر.
وتم التأكيد على أن هذا الصالون الفني ليس ملتقى للفنون وحسب ، بل ملتقى لكافة المهتمين والمشتغلين والمتدخلين في قطاع للفنون التشكيلية على اختلاف توجهاتهم ومشاربهم للتشارك والتداول والمساهمة الفعالة .
وفي الاخير تم الإعلان عن تاريخ الافتتاح يوم 16 فبراير 2018 بالحي البرتغالي بالجديدة وسيستمر هذا الصالون طيلة ثلاثة أيام تتخللها موائد مستديرة وورشات انطلاقا من برنامج حرفي متنوع ودقيق التصميم ، وذلك في إطار نشر مبادئ ومكونات هذا الفن