أزمور انفو24 المتابعة:محمد الدغمي.
 بقصر العدالة بالجديدة افتتحت صباح اليوم الخميس 15 فبراير الجاري ,  السنة القضائيةِ الجديدة 2018.
و قد تم إستعراض أهم منجزاتِ السنة الماضية بالدائرة القضائية وإحصاء عدد من الملفات التي تم البث فيها في مختلِفِ القضايا  المعروضة عليها و كذا توجهات المحكمتين الابتدائية و الإستئنافية بالجديدة ثم محكمة سيدي بنور و اخميس ازمامرة و  مدى تطابقها مع إجتهادات محكمة النقض .
ويتميز هذا الافتتاح بكونه الأول منذ فصل السلطتين القضائية والتنفيذية وتحويلِ السلطة القضائية إلى مؤسسة دستورية مستقلة.
حيث حضر  عدد كبير من أبرز الشخصيات القضائية بالدائرتين القضائيتين للجديدة و سيدي بنور على رأسها  السيد الرئيس الاول لمحكمة الاستئناف و السيد الوكيل العام بها و رئيس المحكمة الابتدائية و وكيل الملك بها  و السادة نواب وكلاء الملك و نقيب هيئة المحامين , رئيس المكتب الجهوي لهيئة المفوضين القضائيين و ممثل السادة العدول و محامون كما حضر بنفس المناسبة عامل الاقليم و رؤساء الادارات اللاممركزة و بعض المنتخبين و مهتمين بالشأن القضائي .
 هذا , وقد تطرق الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف في كلمته الى جوانب متعددة تحققت خلال شهور مضت من سنة 2017 بمجموع محاكم الجديدة و سيدي بنور و مراكز القضاة المقيمين التابعة لهما كأعداد الملفات المتداولة و التي تم فيها البث بصفة نهائية أو تلك التي ما تزال تروج بمكاتب السادة القضاة ثم المداخيل المتحصلة من المتقاضين و التي عرفت ارتفاعا مقارنة مع سنوات مضت . كما لم تفته المناسبة للاشادة بالقضاة العاملين بمراكز قضائية لا تشرف مقامهم لأنها في وضعيات سيئة مثل محكمة أزمور و أحد اولاد افرج و رغم هذه الاكراهات فانهم يحققون نتائج مرضية .
السيد الوكيل العام لاستئنافية ذات المدينة كان هو الآخر حاضرا بكلمة في الموضوع بسط من خلالها توجهات الوزارة و النيابة العامة من أجل تجويد العلاقات بين المتقاضين و جميع العاملين بالمحكمة منها اجتماعات مع مختلف مكونات المجتمع المدني كرجال الشرطة القضائية نقابة المحامين المفوضين القضائيين و العديد من الناشطين في مجالات القانون و القضاء