أزمور انفو 24:

مدينة الجديدة تحتفي بنساءها في الثامن من شهر مارس، وهو موعد رمزي للاحتفاء بجميع نساء العالم، لكنه سيشكل يوما خاصا مميزا بالنسبة لجميع النساء الجديديات.
الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة و تحت إشراف عمالة إقليم الجديدة و بتعاون مع المجلس الإقليمي و المديرية الإقليمية للثقافة ، أعدت برنامجا غنيا ومتنوعا تخليدا لهذا اليوم، وحسب الجهة المنظمة داخل الجمعية فإن “الحدث أخذ على عاتقه كهدف الاحتفاء بالمرأة في كل تجلياتها، شجاعتها وفي انخراطها في مشارع مجتمعها ومدينتها، وكذلك للتعريف بالدور الهام الذي تلعبه المرأة، كيفما كان مسارها أو مجال اشتغالها، من أجل تطور بلادنا”
و ستعرف هده السنة احتفال خاص بالمرأة المقاوِلة من خلال معرض للمنتوجات المجالية الخاصة بالإقليم ، سيتم عرضها خلال يوم 8مارس بفضاء مسرح عفيفي
تكريم خاص ستحظى به وجوه نسائية بارزة بالمدينة تنتمي لاتجاهات مختلفة كل واحدة منهن ساهمت في التحريك والتأثير في محيطها، سواء في المجال العلمي، الفني ، الأدبي وكذا السياسي والرياضي، المرأة استطاعت خطف الأضواء وكسب الريادة، من أجل ذلك المنظمون يقومون بتكريم كل من
نعمة الله الخطيب بوجيبار باحثة أثرية
الشاعرة خطيبة منديب
الكاتبة حبيبة الزوغي
المقاوِلة إيمان بنرييعة
الشاعرة حسنة عدي
المقاوِلة نجاة النعيم
الفنانة زهور الكلخي
و من الحقل الجمعوي سيتم تكريم كل من سعاد العالم و ستان مليكة
وسط الأحياء، الاحتفالات ستصل مداها طيلة يوم 8 مارس، النساء سيتوصلن بوردة احتفاء بيومهن هذا، المرأة الجديدية سيكون لها الحق في نزاهة انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا، بفضاءات مسرح عفيفي النساء سيستمتعن بخدمات الماكياج وخدمات النقش بالحناء…
وفي نفس الآن، نساء أخريات سيستفدن من حصة “كوتشينغ”،من تأطير مكتب الأستاذة “جيهان بوزيان”، هذه الحصة ستتمحور حول تدبير المجالات الكبرى في الحياة، يوم ثامن مارس بالجديدة تجاوز رمزية الحدث العالمي ليصبح احتفالا محليا يخلد كل سنة.