أزمور انفو 24 المتابعة:عدنان حاد

في أجواء الإحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن مارس من كل سنة، وبتعاون مع الواعظة الرسمية بالمجلس العلمي المحلي الأستاذة منى الحجلي وجمعية المنتدى النسائي لبنات المقاومين بسيدي بنور، التئمت فعاليات ثقافية وجمعوية، ورياضية، ومنظمات كشفية، وممثل الإعلام المحلي، وأساتذة، وتلامذة المؤسسات التعليمية بسيدي بنور في الملتقى الفكري والعلمي الذي نظمه فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، لتسليط الضوء على بعض الجوانب من المساهمات والخدمات المتنوعة للمرأة المغربية من خلال ندوة فكرية تحت عنوان “شهادات عن دور وإسهامات المرأة المغربية في تطورالمجتمع”. استهلها ممثل المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير السيد أحمد حمينة بكلمة ترحيبية ، استعرض فيها دور المرأة المغربية في مسارالنضال السياسي والكفاح الوطني والفداء، والمقاومة ، واستحضرصورا ومشاهد من بطولات النساء المغربيات في ملحمة الحرية والاستقلال، مؤكدا في نفس الوقت على ضرورة تشبت الناشئة الصاعدة والأجيال القادمة بالمثل العليا، والتحلي بالمبادئ الوطنية، وأخذ الدروس والعبر من المواقف البطولية لشهداء الحرية والكرامة حتى يكونوا خير خلف لخير سلف، لرسم معالم المستقبل، وبناء مجتمع حداثي متقدم .
وفي مداخلتها بعنوان “مساهمة المرأة المغربية في ملحمة الإستقلال واستكمال الوحدة الترابية” تطرقت السيدة نادية أسامة رئيسة جمعية المنتدى النسائي لبنات المقاومين بسيدي بنور، للمشاركة الفعالة للمرأة المغربية في مواجهة ومقاومة الاستعمارين الفرنسي والإسباني .
وفي المجال الرياضي ابرزت السيدة بثينة اللهيوي مدربة رياضية وفاعلة جمعوية بسيدي بنور، الإنجازات والمكاسب التي حققتها المرأة المغربية في هذا الميدان وطنيا ودوليا، مستدلة بمجموعة من الأسماء التي تألقت خلال التظاهرات العالمية، وذلك من خلال مداخلتها تحت عنوان “دور المرأة المغربية في المجال الرياضي” .
كما تناولت الأ ستاذة حسناء برضة في مداخلتها المعنونة ب ” دور المرأة المتعلمة في تربية الأجيال الصاعدة” انطلاقا من الدور الذي تلعبه المرأة الأستاذة في تربية الأجيال وتنشئتها على التمسك بالقيم الإيجابية والسلوك الحسن والأخلاق النبيلة.مؤكدة على الدور المزدوج الذي تلعبه النساء المتعلمات في صفوف المتمدرسين والتأثير عليهم من حيث التكوين والتأهيل العلمي والفكري والثثقيفي والتربوي.

وبخصوص الشأن الديني تطرقت الأستاذة منى الحجلي في مداخلتها المعنونة ب “مكانة المرأة في الإسلام” إلى التكريم والتعظيم الذي خصه الله تعالى بها مستدلة في ذلك بآيات من القرآن الكريم، وأحاديث نبوية شريفة، كما تحدتث عن الأدوار التي خاضتها وتقاسمتها مع الرجل لتكوين مجتمع تسوده المحبة والإخاء والتضامن والوفاء.
وعن دور التعاون الوطني في إدماج المرأة تناول السيد رضوان زغلول ممثل قطاع التعاون الوطني بسيدي بنور، المجهودات المتواصلة من خلال تأسيس مجموعة من المراكز المتعددة بالمجالين الحضري والقروي التي تعنى بإدماج المرأة في سوق الشغل عن طريق تكوينها وتأهيلها في مجموعة من المهن (الخياطة، الإعلاميات، الحلاقة…). في مداخلته المعنونة ب “دور التعاون الوطني في إدماج المرأة في وضعية صعبة”.
وعن إسهام المرأة في العمل المقاولاتي ودورها في إحداث التعاونيات، أفردت السيدة عزيزة طبزي رئيسة تعاونية أبناء المقاومة للخياطة بسيدي بنور جانبا من تجربتها في هذا الميدان من خلال مداخلتها تحت عنوان “دور التعاونيات في إدماج وتأهيل المرأة”.
واختتمت أشغال هذه الندوة بطرح مجموعة من التساؤلات والإضافات التي أغنت الموضوع