أزمور انفو 24: خصص الاجتماع الشهري للجنة التقنية الإقليمية الذي انعقد يوم الثلاثاء 27 مارس 2018، تحت رئاسة  عامل إقليم الجديدة، لقطاع الصحة وذلك بحضور  رئيس المجلس الإقليمي، السادة رؤساء الجماعات الترابية، السيدات والسادة أعضاء جميع مكاتب مجالس الجماعات الترابية، السادة رجال السلطة المحلية، والسيدات والسادة مدراء ورؤساء مختلف المصالح اللاممركزة وممثلي الهيئات الطبية بالإقليم. خلال كلمته الافتتاحية نوه عامل إقليم الجديدة ، بالمجهودات الوازنة والنوعية المبذولة على مستوى الإقليم للنهوض بالقطاع الصحي، من طرف المندوبية الإقليمية للصحة والفاعلين الاقتصاديين والجمعيات المدنية النشيطة بقطاع الصحة، وكذا من خلال مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي. كما شدد على ضرورة المواكبة والانخراط الفعلي لجميع الجماعات الترابية الى جانب المندوبية الإقليمية للصحة في بلورة وتنفيذ برنامج عمل استراتيجي على المدى المتوسط لتنمية وتحسين جودة الخدمات الصحية ولتجاوز الاكراهات المطروحة على مستوى المنظومة الصحية بالإقليم. بعد أن قدم المندوب الاقليمي لقطاع الصحة، عرضا حول المؤشرات الصحية وانجازات 2017 وبرنامج 2018 للمندوبية الإقليمية للصحة بإقليم الجديدة، تدخل السادة رؤساء الجماعات الترابية لإبداء ملاحظاتهم واقتراحاتهم لتنمية القطاع الصحي، همت أساسا تسيير المرفق الصحي والاستعجالي لمستشفى محمد الخامس وتأهيل المراكز الصحية للقيام بالوظائف المنوطة بها وتدبير الوحدات التنقلية لتوسيع التغطية الصحية. وفي الأخير، تم إحداث لجنة إقليمية للصحة حيث كلفت تحت رئاسة السيد المندوب الإقليمي بتتبع الشأن الصحي بجميع جوانبه واتخاذ التدابير الضرورية في الوقت المناسب وتنفيذ التوصيات المنبثقة خلال اجتماع اللجنة التقنية والحلول الناجعة للنهوض بهذا القطاع الحيوي.