ازمور انفو 24 المتابعة:سعيد الخاتيري

تماشيا مع الروح الوطنية للفعاليات الشبابية المغربية تم اطلاق مبادرة بيان يتم توقيعه من طرف الشباب المغاربة عبر ربوع المملكة كرسالة للعالم تأكيدا على انخراطه الفعال واستعداده للدفاع عن وحدة الوطن بكل الوسائل المشروعة وهدا نص البيان: بيان نحن الفعاليات الشبابية،متابعة منا للتحركات الخطيرة التي تقوم بها جبهة البوليساريو من فوق الأراضي الجزائرية،ونقلها لبعض الهياكل شرق الجدار العازل في مس خطير بالقانون الدولي و بالحقوق التاريخية للمغرب،و على ضوء الموقف الوطني الحازم من هذا المساس والساهر على تأمين حقوق الشعب المغربي،نرى أنه من واجبنا تسجيل ما يلي : 1_ نضع شجاعة طموحنا وقوة التزامنا رهن إشارة بلدنا العزيز في آية وقفة وطنية عاجلة او تدخل لازم لحماية السيادة الوطنية والشرعية الدولية. 2 _نطالب كصف شبابي مغربي الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها في مراقبة المنطقة العازلة واتخاذ إجراءات فعالة لوقف انتهاكات كيان لا يتحمل المسؤولية الدولية لدعم السلم و الأمن بالمنطقة،ويقوم بأعمال لا يقررها القانون الدولي. 3 _ نؤكد استعدادنا الدائم للترافع عن وحدتنا الترابية في إطار احترام المبادئ والمرجعيات الثابتة،التي يرتكز عليها الموقف المغربي،و الإنخراط في حملة وطنية لحماية الخارطة الوطنية من الإعتداءات بالفضاء الرقمي ودعم الموقف الوطني من مختلف المنابر والمنصات. 4 _ نعبر عن اعتزازنا بالقوات المسلحة الملكية،والقوات الأمنية بكل مكوناتها،و عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الدبلوماسية المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية للوطن. 5 _ نشدد على أننا كشباب نعرف أرضنا أكثر من غيرنا،وندرك التحديات التي يفرضها جوارنا القلق الذي تمثله الجزائر. 6 _ نسجل أسفنا بشأن الوضع المأساوي و اللا إنساني بمخيمات تندوف والذي أكده تقرير الأمين العام للأمم المتحدة برسم سنة 2018،ونتطلع لتحرر أشقائنا بالمخيمات من هذا الوضع. 7 _ نتطلع لتبني مجلس الأمن لقرار أممي جديد يحمل الجزائر مسؤولية أكبر في ملف تلعب فيه دور الحاضنة والمحرض،ونأمل أن يتم التعاطي مع هذا الموضوع بجدية لأنه أهم من المسار الذي يقود إلى التسوية بحضور طرف لا يمتلك القرار. ** ملحوظة : إن توقيع هذا البيان يبقى مفتوحا ( ظرف 03 أيام ) أمام مختلف الفعاليات الشبابية من داخل الوطن وخارجه،والتوقيع يتم بكتابة الإسم الكامل و المدينة في ركن التعليقات بصفحة الاستاد محمد بودن. التنسيق: Facebook :mohammd bouden Email: [email protected] [email protected]   _