أزمور انفو 24 المتابعة : عدنان حاد. بحضور عامل إقليم سيدي بنور والسلطات المحلية والمصالح الأمنية والعسكرية والمنتخبة والمجتمع المدني و رجال الاعلام ، احتفلت أسـرة الأمن الوطني بسيدي بنور ، صباح يوم الاربعاء 16 مـاي الجاري ، بـذكرى مرور 62 سـنة على تـأسيسها من طرف جلالة المغفور لـه الملك محمد الخـامس ، كمظهر بـارز من مـظاهر إستكمال السيادة الوطنية عقب إستقلال الـمملكة . وجـاء إحتفال المنطقة الأمنية لسيدي بنور بـالذكرى 62 لـتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني ، من أجل استحضار الدور المهم الذي يقوم بـه رجال الشرطة لـضمان السلم ومكافحة الـجريمة . وقـال لحبيب طيابي عميد المنطقة الاقليمية للأمن بسيدي بنور ، أن الاحتفال بهذه الذكرى يشكل فرصة لاستشراف الأوراش والمشاريع المستقبلية، الرامية لتطوير منظومة الخدمات الأمنية، وجعل الأمن ركيزة للتنمية، ومحفزا للاستثمار، ومساهما في إرساء الأجواء الآمنة للتمتع بالحقوق والحريات، في ظل النهج والقيادة الملكية، واشاد ان هذا الحفل يكتسي دلالات عميقة لدى الشعب المغربي عامة ، وأسـرة الامن الوطني على وجه الخصوص٬ ونوه بالجهود الجبارة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني٬ ودلك من خلال تنزيل إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني في مكافحة الجريمة والمرتكزة على مفهوم شرطة القرب والأمن الإستباقي والمقاربة التشاركية مع فعاليات وممثلي المجتمع المدني في التصدي لظاهرة الإجرام بصفة عامة . وفي الأخير التمس من عامل اقليم سيدي بنور أصالة عن نفسه ونيابة عن عناصر وأطر  المنطقة الأمنية لسيدي بنور رفع برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .