أزمور انفو 24:

في اطار فعاليات موسم مولاي عبدالله أمغار ،أشرف السيد محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال والسيد محمد الكروج عامل اقليم الجديدة يومه الاثنين 6 غشت 2018 على عقد لقائين مع المنتخبين بالخيمة الرسمية بجماعة مولاي عبدالله.
هذا وقد خصص اللقاء الاول ،الذي يعد بمثابة تتمة للقاء التواصلي الذي انعقد بمقر العمالة بتاريخ 10 يوليوز2018 ، للسادة البرلمانيين ورؤساء المجالس الترابية بالإقليم ، حيث استهل خلاله السيد الوزير كلمته بالتعبير عن ارتياحه لما لمسه من استعداد واستجابة للسادة رؤساء الجماعات المحلية للإسهام في المخطط الوزاري الرامي الى انعاش المجال الثقافي بمختلف مشاربه على الصعيد الاقليمي ، مؤكدا انفتاح الوزارة على الحوار المتواصل و البناء الى جانب مختلف الفرقاء وفق مقاربة تشاركية وذلك بالنظر إلى الموقع الاستراتيجي الذي يحظى به الاقليم باعتباره خزانا متجددا للطاقات الفكرية والفنية ، وخلص هذا اللقاء الاولي إلى ضرورة تكثيف جميع الجهود على مواصلة العمل وتعميق النقاش والتنسيق من أجل رفع التحديات المرتبطة بالنهوض بقطاع الثقافة. كما تم خلال اللقاء الثاني ، تبادل الكلمات من طرف كل من السيد محمد الزاهيدي رئيس المجلس الاقليمي والسيد مولاي المهدي الفاطمي رئيس جماعة مولاي عبدالله وكذا السيدين أحمد الوارث استاذ جامعي متخصص في تاريخ التصوف و عبدالله الغيتومي مدير ديوان رئاسة المجلس الاقليمي.
وقد تمحورت مجمل التدخلات حول الجهود المبذولة من طرف السلطات الاقليمية والمحلية لضمان حسن سير موسم مولاي عبدالله الذي يحظى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله والمنجزات التي تم تحقيقها خلال المرحلة الحالية على صعيد تراب الجماعة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية ، كما تم التطرق الى تاريخ مدينة تيط والدور الريادي الذي لعبه الولي الصالح مولاي عبدالله أمغار في الحث عن الجهاد للدفاع عن وحدة التراب الوطني ودحر اطماع المستعمر.ورفعت أكف الضراعة في الختام بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه ونصره.
وانتقل الحاضرون الى ملعبي الفروسية الاول والثاني ،حيث تمت مشاهدة بعض عروض الفروسية من طرف فرق الخيالة المشاركة