أزمور انفو 24:

عرف المحرك التاريخي القديم بجماعة مولاي عبدالله بمناسبة موسم مولاي عبدالله معرضاً للصور الفوتوغرافية للمصور الصحفي الرياضي عزيز المهدي الملقب ” بسندباد دكالة ” .

ويضم المعرض الذي يقام في مدخل حلبة التبوريدة ” المحرك ” ، ازيد من 50 صورة فوتوغرافية مأخوذة بعدسة المصور عزيز المهدي، وهي صور توضح مسيرة وعشق فنان فوتوغرافي مولوع بفن التصوير، وكل صورة تحتوي على شروحات تجسد تقاليد منطقة دكالة، من التبوريدة، الصيد بالصقور، اللباس التقليدي للخيالة

المعرض عرف إقبالا كبيرا من قبل زوار موسم مولاي عبدالله كما عرف المعرض زيارة كل من وزير الثقافة والاتصال ووزير الشباب والرياضة برفقة عامل الاقليم وشخصيات وازنة .