أزمور انفو 24:

عرف فضاء الملعب الرسمي للفروسية التقليدية “التبوريدة” يومه الخميس 9 غشت 2018   حفل اختتام فعاليات موسم الولي الصالح مولاي عبدالله أمغار تحت رئاسة السيد محمد الكروج عامل اقليم الجديدة بحضور عدة شخصيات مدنية وعسكرية.

وفي هذا الإطار، شهد الفضاء المذكور ،عدة عروض  لمجموعة من الفرسان “السربات” التي أضفت على الملعب جوا تنافسيا متميزا بين المشاركين ، و قدمت جمعيات الصيد بالصقور بدورها استعراضات متعددة في فن الصيد التقليدي . كما تخلل هذا الحفل تبادل كلمات الشكر والإشادة من طرف المجلس الاقليمي للجديدة والجماعة الترابية لمولاي عبدالله والتي نوهت بالجهود المبذولة لإنجاح هذا الموسم الذي يشكل  محورا هاما لاستقطاب الزوار الذي ناهز هذه السنة حسب الاحصائيات الاولية أزيد من مليون ونصف زائر، كما تجاوزت الخيام المنصوبة  أزيد من 22000 خيمة لوافدين  من مختلف ربوع المملكة السعيدة بالنظر الى الرعاية الملكية السامية التي يضفيها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على هذا الرباط التاريخي.

وبعد توزيع الجوائز على مقدمي “السربات” المشاركة التي تنافست بما يناهز 1600 فرس وممثلي جمعيات الصيد بالصقور ، تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص الموجهة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه ونصره بمناسبة اختتام فعاليات موسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار.

هذا وقد تميزت الليلة الختامية للموسم بإطلاق الشهب الاصطناعية التي قدمت من خلالها مجموعة من لوحات فنية تابعها العديد من الزوار.