أزمور انفو 24:عدنان حاد. 

تزامنا مع عيد العرش المجيد ، عقد عامل الاقليم مرفوقا بالوفد الرسمي و العديد من رؤساء المؤسسات العمومية و فعاليات المجتمع المدني، لقاء بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر تحت شعار “أي أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني” ، وهو مناسبة لإبراز المبادرات المتخذة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

و قد اكدت السلطات الادارية و السياسية و المجتمعية التزامها بوضع الجالية المغربية المقيمة بالخارج في صلب اهتماماتها،و ذلك بتطوير وتنفيذ عدد من البرامج والسياسات العامة حول الهجرة، بهدف أساسي دعم المغاربة المقيمين بالخارج،

وكان الهدف من اللقاء حسب كلمة السيد العامل ، تعزيز التواصل بين مهاجري المنطقة ووطنهم الأم، من خلال إشراك أبناء المنطقة والسلطات المحلية والمنتخبة وفعاليات المجتمع المدني بغية تشجيع أمثل للاستثمار بالمنطقة ، نظرا لما تزخر به دكالة من مؤهلات طبيعية وفلاحية بامتياز، وتوفرها على قطب سياحي “منتجع الوالدية” الذي يعتبر الوجهة الاولى لجالية الاقليم.

وتخلل اللقاء العديد من التدخلات ، انصب مجملها حول مشاكل الاراضي بالعالم القروي، من بينها بلورة جانب الاستثمار بتبسيط المساطير الادارية، كما كانت مداخلة احد افراد الجالية على ضرورة الاهتمام بالمساجد ،عن طريق تسهيل الرخص البناء، و ختمت التدخلات بضرورة ادراج بعض الجماعات ضمن التحفيظ الجماعي لتسهيل الاستثمار و البناء بالمجال القروي.

وختم اللقاء بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ جلالة الملك بما حفظ به الذكر الحكيم ، وأن يديم على جلالته نعم الصحة والعافية، وأن يحقق في عهد جلالته ما يرجوه لمملكته السعيدة وشعبه الوفي من تقدم وازدهار، وأن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة، وصنو جلالته صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد، وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة