أزمور أنفو24 :عبدالإله كبريتي

بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب التي تصادف 20 غشت من كل سنة، اشرف عامل إقليم الجديدة صباح يوم الاثنين على حفل تأبيني بمقبرة الشهداء بالسجن الفلاحي ” العدير” تخليدا لذكرى الشهداء المقاومين الدين تم إعدامهم ودفنهم من طرف الاستعمار الفرنسي خلال فترة الحماية .

و بالإضافة الى ممثلي السلطات المحلية المرافقين لعامل الإقليم، حضر هذا الحفل أيضا بعض المقاومين المنتمين إلى الإقليم وأرامل الشهداء وأبنائهم اللذين دأبوا على الحضور كل سنة في مثل هذا اليوم.

وبعد رفع العلم وتلاوة النشيد الوطني، وضع عامل الإقليم إكليلا من الورود على نصب تذكاري حسب مراسيم البروتوكول المعمول به في بلادنا .

كما تطرق كل من المندوب الاقليمي للمقاومة ورئيس جماعة الحوزية في مداخلته إلى الغاية من استمرار مثل هذه الاحتفالات بهذه المناسبة بعد أن أعطى نبذة تاريخية حول تاريخ المقاومة.

واختتم هذا الاحتفال بالدعاء لأمير المؤمنين بطول العمر من طرف رئيس المجلس العلمي للإقليم، لينتقل بعد ذلك الموكب العاملي إلى مقر العمالة .