أزمور انفو 24:محمد الناصيري

الاستعدادات والتجهيزات على قدم وساق لتنظيم الملتقى الوطني للاستغوار كبحث علمي وسياحي
سعيا منها لوضع بصمتها في مسلسل التنمية المستدامة و تثمين التراث اللامادي و السياحي والتعريف بالمناطق المغربية من خلال جولات للمواقع الأثرية التراثية
و تحت شعار الترويج و الارتقاء بجيوبارك مكون وكذلك دور المستغور المغربي في تثمين و حماية التراث الكارستي و الاندكارستي.
تنظم الجامعة المغربية للاستغوار بشراكة مع جمعية الأطلس المتوسط و الكبير للاستغوار و البحث العلمي و السياحة و الرياضات الجبلية ؛خلال شهر شتنبر الجاري بإقليم ازيلال بني عياط الملتقي الوطني السابع للاستغوار ؛ المنظم على امتداد أربعة أيام من 20 شتنبر حتى 23 منه مشيرة إلى أن هذه المبادرة من نوعها تشكل فرصة لإبراز مختلف الجهود المبذولة من طرف الجامعة المغربية بالتعريف “بالاستغوار” كبحث علمي ،سياحي وتنموي. بحيث يعد رافداً تنموياً رئيساً لا يمكن إغفاله أو تجاهله حيث نرى الكثير من الدول تحسن استثمار ذلك الرافد بما يعود على حراكها التنموي بالنفع الكثير وإعطاء دفعة نوعية للمؤهلات السياحية و الطبيعية التي تزخر بها بلادنا .. وكذا بلورة الرسالة الملكية على السياحة المغربية في المناظرة للسياحة التي يعتبرها جلالته مناسبة سانحة للتأكيد من جديد على الرؤية، التي يسعى من خلالها إلى تطوير هذا القطاع في بلادنا، والوقوف على ما تم إحرازه من تقدم في هذا ألمضمار وكذا استشراف الآفاق المستقبلية لهذا القطاع الاستراتيجي، الذي نعتبره من دعائم ومحركات التنمية ألاقتصادية والإشعاع الحضاري والتحديث الشامل لبلدنا، في حفاظ على الأصالة الوطنية.وكذلك لتعزيز هذا التوجه السليم، يهيب بكافة الفاعلين السياحيين للانخراط القوي في هذه المقاربة، المتشبعة بآداب وأخلاقيات المواطنة، القائمة على مراعاة الموارد الطبيعية والطاقية، والاستجابة لمتطلبات التنمية البشرية المستدامة.
بداية بيوم الافتتاح الذي سيعرف حوارات وحلقات و مداخلات من طرف الأساتذة والمهتمين بالميدان الجيولوجي والبحث العلمي.وكذلك تعريف بالجمعيات النشيطة في مجال الاستغوار فيما يعرف بقية الملتقى التنقيب و الأنشطة النظرية والميدانية وجولات سياحية للتعرف على المناطق السياحية لهذا المحفل في عمق المغارات؛ بكل من بني عياط؛ تاغية؛ بوكماز ، و يشارك في هذا الملتقى جل الجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة المغربية للاستغوار المنتمية لمختلف المدن المغربية التي تشيع فيها ثقافة الاستكشاف الطبيعي.
تسعى الجامعة المغربية للاستغوار ان يكون المستغور له دور في النمو السياحي بالمغرب؛ وأن يساهم هذا الملتقى بالتّعريف برياضة الاستغوار، خاصّة أن المغرب تعتبر من الدّول التي تزخر بالمغارات والكهوف نظرا لتركيبتها الجيولوجيّة الملائمة.