أزمور أنفو 24 :

عرفت مدينة أزمور في الآونة الأخيرة عدة إصلاحات تحققت على أرض الواقع بعد معاناة التهميش والإقصاء الذي عرفته على مستوى البنيات التحتية وتقوية الشوارع،هيكلة الأزقة وغيرها….، وفي إطار توسيع أرضية شارع محمد الخامس من مدخل المدينة الى حدود الخروج منها وكثافة استعماله بات يخلق خطرا يهدد حياة الأطفال وساكنة الأحياء المجاورة نظرا للسرعة المفرطة والجنونية لبعض السيارات والشاحنات والدراجات النارية وسيارات الأجرة من الصنف الكبير.

حيث تطالب مجموعة من الساكنة المسؤولين بالشأن المحلي بوضع عقبات أفقية “les dos-d’âne” للحد من حوادث السير حفاظا على سلامة الراجلين والمتجولين، وبالتالي إجبار السائقين المتهورين على التخفيف من السرعة كون الطريق في حلتها الجديدة المتميزة فتحت شهية بعض السائقين المتهورين بالرفع من السرعة.

بالإضافة إلى ان الشارع المذكور يطل على عدة مؤسسات عمومية وخاصة من مدارس ومعهد للتكوين المهني مما تطالب الساكنة من الجهات الأمنية تكثيف جهودها في ساعات الدخول والخروج حتى لا يفاجئوا بحوادث مميتة لا قدر الله.

وفي انتظار تحقيق رغبة الساكنة الملحة هذه على أرض الواقع من قبل الجهات المعنية نطالب بمزيد من الحذر واليقظة استباقا لأي مكروه يصيب المواطنين وتحسيس مستعملي الشارع من السائقين للعربات والدراجات من قبل المصالح الأمنية بالمدينة وحثهم وزجرهم لاحترام قوانين السير الجاري بها العمل في هذا الإطار.