أزمور انفو 24:س.م.

تستمر المعاناة اليومية مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بأزمور في فقدان الخدمات الأساسية التي يستفيد منها المواطن المتضرر من الغلاء المتزايد في الفواتير،وتتابعها حتى أصبح المواطن يتوصل بشهرين مرة واحدة، وقطع التيار الكهربائي على المواطنين بدون إشعار.
مع العلم ان الوكالة استفادت من المجلس البلدي بقطعة أرضية حولتها الى مقر جديد ، بخدمات متدنية، وارتفعت الاحتجاجات في الشهور السابقة على الغلاء المستمر والتعامل اللامسؤول،
ويتساءل المواطنون عن دور المجلس البلدي وعلاقته بالوكالة،متسائلين عن من يتحمل مسؤولية ما يقع من غلاء واستهتار ولا مبالاة تجاه الساكنة؟: