أزمور انفو 24:

عندما يغيب الضمير الإنساني والأخلاقي والمهني لدى مسؤولي هدا البلد..وعندما يسود الاغفال واللامبالاة حثما سيتضرر المواطن من تبعيات هدا السلوك الدي يبعث مزيدا من الاحساس بالحكرة وعدم الاستقرار النفسي والداتي..لا أظن أن جل المطالب الاجتماعية التي نسمع بها اليوم…تعد تجاوزا أو مبالغا فيها بقدر ما هي حقوق مشروعة وقانونية محضة يكفلها الدستور المغربي لأي مواطن ينتمي لهدا البلد السعيد..مسؤولوا هدا البلد عامة ومنتخبوه خاصة يرون هده المطالب المشروعة من زاوية ضيقة تفتقد إلى النزاهة والتعقل وحسن التدبير.
موضوع اليوم من جماعة اولاد حسين التابعة إداريا لإقليم الجديدة والضبط بدوار الكامل الدي يبعد بكثير عن مقر الجماعة..هدا الدوار الدي تقطنه كثافة سكانية لاباس بها أغلبها تعيش على الاسلوب الفلاحي بدرجة ما قبل الادنى أو المتوسط..هؤلاء الآباء والامهات والشيوخ والشباب والأطفال القاطنين بهدا الدوار المنسي والدي يفتقر لمجموعة كبيرة من الحاجيات..باتوا اليوم يعيشون على الأمل المفقود الدي طال انتظاره من أجل إصلاح الطريق الوحيدة المؤدية للدوار…والتي تلعب دورا مهما في حياتهم اليومية لكونها يستغلها أهل الدوار في قضاء ماربهم.
توصلنا بنسخة من شكاية مرفوعة لعامل الإقليم تحمل 81 توقيعا من ساكنة الدوار تطالب فيها المسؤول الأول عن الإقليم..من أجل التدخل لانصافهم وحل مشاكلهم ودلك عبر حث الفاعلين الرئيسيين والمعنيين بهدا الأمر من أجل رفع معاناتهم وإصلاح الطريق العمومية التي طالها النسيان وأصبحت تشكل عائقا كبيرا في تنقلات أهل الدوار.
نتمنى من السيد العامل أن ياخد بعين الاعتبار شكاية سكان دوار اولاد الكامل بجماعة اولاد حسين ويوليها أهمية كبيرة لما لها من منفعة عامة على الدوار.
ميلود الزاوي ناشط إعلامي وحقوقي