أزمور انفو 24:بلاغ صحفي. 

خصص الاجتماع الشهري للجنة التقنية الإقليمية الذي انعقد يوم الجمعة 28 شتنبر 2018 تحت رئاسة السيد عامل إقليم الجديدة لتدارس الوضعية الراهنة لقطاعي الصناعة والتجارة، وذلك بحضور السيد رئيس المجلس الإقليمي، وجميع السادة رؤساء الجماعات الترابية، السيدة المديرة العامة للتجارة بوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والسيدات والسادة مدراء ورؤساء مختلف المصالح اللاممركزة.
بعد القاء عرضين حول مؤهلات وفرص الاستثمارات بالإقليم والإنجازات والبرامج المستقبلية التي تهم قطاعي الصناعة والتجارة من طرف المندوب الإقليمي للصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ورئيس مركز الاستثمار بالجديدة، أكد السيد العامل من خلال هذا اللقاء على الأهمية البالغة التي يحظى بها كل من قطاعي الصناعة والتجارة باعتبارهما دعامة أساسية لتحريك دواليب التنمية الاقتصادية بالإقليم ولدورهما الفعال في خلق الثروات وفرص الشغل، كما شدد أيضا على ضرورة تقوية الإطار التشاوري والتشاركي بين مختلف الفاعلين المحليين لتحسين مناخ الأعمال ورفع تنافسية الاقتصاد الاقليمي في جذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية.
وعقب مناقشة مستفيضة من طرف السادة رؤساء الجماعات الترابية تمحورت أساسا حول ضرورة الاسراع باتخاذ التدابير الضرورية لمواكبة الجماعات الترابية لتأهيل الأسواق الأسبوعية والمناطق المخصصة للأنشطة الصناعية والتجارية، تقرر احداث لجنة إقليمية للصناعة والتجارة تحت رئاسة السيد المندوب الإقليمي كلفها السيد العامل بوضع برنامج عمل للنهوض بقطاعي الصناعة والتجارة مبني على أساس احصائيات وبيانات واقعية قصد الحصول على خريطة طريق تلزم الجميع بالإقليم في هذا الشأن.