وجهة نظر …….!

2018-11-29T11:50:30+01:00
2018-11-29T11:51:22+01:00
اقلام حرةصوت و صورةمنوعات
29 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ 9 أشهر
وجهة نظر …….!
رابط مختصر

أزمور انفو 24:

يقول جان بول سارتر :(عندما نلقى في هذا العالم وجب علينا أن نكون مسؤولين) .المسؤولية هنا لا نناقشها من الناحية الوجودية بل من المنظور الوظيفي والسياسي.
للأسف الشديد السمة الغالبة على المشهد السياسي في بلادنا مركزيا وجهويا هو عدم الانضباط لقواعد المسؤولية ، عدم الالتزام بالأخلاق السياسية النبيلة .العبث أصبح سيد الموقف والذي يتجلى في عدة مظاهر : مسرحيات كوميدية في المؤسسة التشريعية ، سجالات وسفسطة وملاسنات كلامية ، اختلالات مجالية وسوسيو اقتصادية ، صراعات من أجل المناصب ، انشقاقات وتصدعات حزبية ، الكل يتكلم عن السياسة ، ولا أحد يلتزم بقواعدها، أو كما يقول الأستاذ عبدالله العروي ( الدولة الديمقراطية تتكلم عن السياسة قليلا ولكنها تمارسها كثيرا.اما عندنا فالحاصل هو العكس) .للأسف الشديد الكل منشغل عن انتظارات المواطنين ، حيث سادت البرغماتية الضيقة إلى أن أصبح هذا الوطن يتيما يتخبط لوحده في مشاكل تزداد تعقيدا مع انعدام الوعي باستغلال الزمن السياسي :مشاكل الصحة والتعليم والشغل والإدارة ….! ويبقى السؤال معلقا :أين نحن من انتظارات المواطن العادي ؟ وأين نحن من التصدي للتحديات الكبرى مع العلم أن القاعدة البسيطة جدا تتمثل في التحلي بالمواطنة الحقة وفي الاقتناع بالديمقراطية المسؤولة وفي تقبل الآخر وفي الابتعاد عن الممارسة السلبية للسياسة .أو كما يقول الأستاذ الكبير عبدالله العروي (….في ظل الديمقراطية ، مجال السياسة ضيق وقيمتها عالية.فالديمقراطية تحرر السياسة ، تنفذها من كل ما ليس منها …..).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!