ازمورانفو24 :عدنان حاد.

تم يوم الجمعة بمقر الوقاية المدنية بسيدي بنور، بحضور عامل الاقليم الحسن بوكوتة مرفوقا بالوفد الرسمي من رؤساء المصالح الخارجية، وممثلين عن السلطات القضائية بالمدينة، ومنتخبين محليين، بالإضافة إلى شخصيات أخرى ، تخليد اليوم العالمي للوقاية المدنية، الذي ينظم هذا العام تحت شعار ”سلامة الأطفال مسؤوليتنا”.
و يشكل تخليد اليوم العالمي للوقاية المدنية الذي يصادف فاتح مارس من كل سنة، مناسبة لتحسيس المجتمع بأهمية دور الوقاية المدنية وتدبير الطوارئ والتخفيف من حدة وتداعيات الكوارث.
وتم، خلال هذا الحفل، تقديم شروحات للوفد الرسمي حول مختلف مهام ومجالات تدخل عناصر الوقاية المدنية من أجل حماية الأرواح المواطنين.
وهكذا، تم إبراز مختلف المؤشرات المتعلقة بالوقاية المدنية وتدخلاتها على مستوى الإقليم ، فضلا عن مختلف الوسائل البشرية والمادية واللوجستية التي تتوفر عليها.
بعد ذلك، حضر عامل الإقليم والوفد المرافق له تمرين حول اطفاء قارورة الغاز، كما قاموا بجولة في مختلف الأروقة من أجل الاطلاع على المعدات اللوجستية التي تتوفر عليها القيادة الإقليمية للوقاية المدنية من أجل مكافحة الحرائق وعمليات الإنقاذ في البحر.
وفي كلمة بالمناسبة، رحب القائد الإقليمي للوقاية المدنية، بتنظيم هذا الحدث الذي يندرج في إطار تجسيد توصية المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني، مذكرا بالدور “الفعال” و”الاستراتيجي” لهذه الهيئة في إنقاذ الأرواح والحفاظ على ممتلكاتهم وحماية البيئة، بكل تفان وتضحية.
وأضاف أنه من الواجب إعداد الأطفال بشكل أفضل لمواجهة جميع الأخطار وتحسيسهم بالتهديدات التي تحدق بهم، مع التركيز على أهمية الوقاية باعتبارها الطريقة المثلى لضمان نشأة الأطفال في بيئة آمنة ومحمية.
كما جدد التزام جميع عناصر الوقاية المدنية باتخاذ كل التدابير الممكنة لإنجاز مهامهم في أفضل الظروف وبالتالي ضمان حماية المواطنين وممتلكاتهم بكل تفان وشعور بالمسؤولية، تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.