أزمور انفو24:

أدى جموع المسلمون صباح يوم الاربعاء للعام الهجري 1440 صلاة العيد بالمصلى بمدينة أزمور بحضور السلطات المحلية والأمنية  وممثلي المجلس البلدي ،  والقوات المساعدة والوقاية المدينة وممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ،وبحضور عدد من الأئمة والفقهاء بالمدينة وعدد هائل من المصلين في أجواء آمنة مطمئنة مفعمة بالخشوع لله والخضوع له سبحانه وتعالى بعد أن أنعم الله عليهم بصيام شهر رمضان المبارك نهارا و قيامه ليلا  .

وبعد صلاة العيد تطرق الخطيب إلى  الهدف من الرحمة   وإعانة الفقراء والتلاحم بين الشعب المغربي والتمسك بتعاليم الإسلام بعد رمضان سواء من حيث التردد على المساجد ومساعدة الآخرين والقيام بأعمال الخير والبر،.كما أكد الخطيب على ضرورة إحياء صلة الرحم والتسامح في هذا اليوم المبارك.

هذا وقد ختم الخطيب  بالدعاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرة الله بالنصر والتمكين وأن يقر عينه بسمو الأمير مولاي الحسن وباقي الأسرة الملكية والشعب المغربي  قاطبة.