ازمورانفو24:عدنان حاد.

أدى  الحسن بوكوتة عامل إقليم سيدى بنور صباح يوم الاربعاء فاتح شوال صلاة عيد الفطر بمصلى المدينة، حيث كان العامل مرفوقا بالمنتخبين وممثلي السلطات العمومية والمصالح الخارجية في أجواء روحانية يستشعر فيها المرء عظمة العبادة وعظمة المعبود،
وقد تقاطرت حشود كبيرة من المصلين على المصلى الكبير لتأدية صلاة العيد حيث تبادلوا التحايا فيما بينهم مهنئين انفسهم بهاته المناسبة السعيدة التي تاتي بعد شهر من الصيام والقيام. وقد أم رئيس المجلس العلمي احمد العمراني الناس لصلاة العيد واثر ذلك القى خطبة صلاة العيد حيث كبر وحمد الله وشكره على نعمائه وفضله واحسانه وذكر بالمقاصد والغايات النبيلة من عيد الفطر السعيد واوصى الناس بصلة الرحم والتازر والتكافل والتضامن  مستشهدا بعدد من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الشأن . وبعد ذلك رفعت اكف الضراعة والابتهال الى الباري جلت قدرته بالدعاء الخالص لامير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله بان يطيل في عمره وان يحفظه في ولي عهده المحبوب الامير مولاي الحسن وفي سائر افراد اسرته الشريفة.

وبنفس المناسبة قام عامل صباح نفس اليوم بزيارة لمركز تصفية الدم و تبادل التحية وتجاذب أطراف الحديث مع عدد من المرضى، حيث أدرك بالملموس حجم المكابدة اليومية لمرضى القصور الكلوي مع مرضهم المزمن هذا الذي لا علاج له سوى الاستفادة من حصص تصفية الدم مرتين أو ثلاثا في الأسبوع، و في بادرة طيبة أقدم عليها رئيس جماعة اولاد بوساكن السيد فوزي السير حيث منح سيارة ستبقى رهن إشارة المركز لتخفيف معاناة تنقل المرضى وقد لقيت هاته المبادرة استحسانا لدى مسؤولي المركز و عائلات المرضى.