ازمورانفو24:سعيد الخاتيري.

في أجواء أخوية وتضامنية التأم أبناء أزمور عبر اللقاء التواصلي لمنتدى أزمور الذي أحتضنه فضاء باب المدينة بحضور فعاليات مدنية ورياضية وإعلامية والعديد من أبناء أزمور لمناقشة قضايا المدينة حيت تم التطرق إلى حاجة المدينة إلى كل أبناءها للعمل رفقة المنتدى بشكل مستقل خدمة للصالح العام.
وقد أجمعت كل التدخلات على حاجة المدينة المستعجلة للأمن والنظافة والبنيات التحتية الرياضية والعمل على إنقاد المدينة القديمة باعتبارها قلب أزمور النابض سياحيا.

وأجمع المشاركون في هذا اللقاء إلى أنه حان الوقت لجمع شتات الأزموريين كل من موقعه من أجل أزمور كي تحصل على نصيبها من التنمية.
وللإشارة فمنتدى أزمور الجهة المنظمة لهذا اللقاء هو إطار مدني مستقل تأسس مؤخرا يهذف إلى العمل على إشراك كل أبناء أزمور في الترافع والدفاع عن قضايا المدينة .
وأختتم اللقاء بتجميع الاقتراحات والأفكار خدمة للصالح العام.