ازمورانفو24:

لمدة ثلاثة أيام عاشت مدينة  أزمور لحظات لا تنسى غنية بالتبادلات المثمرة ومفعمة بالمشاعر المأثرة لفن الملحون بساحة إبراهام مونيس بمدينة ازمور.

وقد اختتمت فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفن الملحون بمدينة ازمور ليلة الأحد 16يونيو2019 بساحة  إبراهام مونيس، على إيقاع  الطرب الأصيل الممزوج بنفحات صوفية و ترانيم أندلسيةللفن الشعبي الجزائري مع مريم بن علال ،ومحمد السوسي من مدينة فاس وادريس الزعروري من مدينة مكناس والمايسترو الحاج التهامي والفنانة مرمان بكيوي والطائفة العيساوية برئاسة الحاج حسن بنخامة ، وضيف الشرف عبدو الشريف وسناء ماراحاتي أيقونة مدينة ازمور .

المهرجان الدولي لفن الملحون لهذه السنة منظم من قبل الجمعية  الثقافية الاقليمية للشؤون ،تحت إشراف عمالة الجديدة وبدعم من المكتب الشريف للفوسفاط والمجلس الإقليمي للجديدة والجماعة الترابية لازمور ووزارة الثقافة والاتصال. و ذلك تحت شعار الملحون المغربي تراث انساني اللامادي” دورة الشاعر والحفاظ والخزان محمد بلمهدي الزموري،  الليلة الختامية التي خصص لها عنوان ” ليلة فراحت الملحون والامتاع ” تناوب عدد من نجوم الملحون و السماع الصوفي على خشبة ساحة  إبراهام مونيس التي حج إليها عدد  من محبي هذا الفن الراقي الذي كانت و مازالت مدينة آزمور محتضنة له عبر سنوات و قرون، من خلال أسماء وشمت تاريخ فن الملحون بالمغرب . لقد صفق الجمهور المتتبع لهذا المهرجان لكل من أيقونة فن الملحون ابنة مدينة ازمور سناء ماراحاتي ورائدة فن الملحون الجزائرية مريم  بن علال ومحمد السوسي من فاس وضيف الشرف عبدو الشريف ،وادريس الزعروري من مكناس والمايسترو الحاج التهامي والطائفة العيساوية برئاسة الحاج حسن بنخامة والفنانة مرمان بكيوي.و ذلك بحضور رئيس المجلس الإقليمي ومندوب الثقافة وعدة شخصيات. لتبقى الإشارة إلى أن هذه الدورة و إلى جانب السهرات التي تم إحياؤها طيلة الثلاثة أيام 14و15و  يونيو16من قبل جوق منتخب أمهر عازفي الملحون برئاسة الأستاذ محمد الوالي  ، كما عرفت الدورة التاسعة توزيع مجموعة من الدروع التذكارية وهدايا رمزية  في لحظة اعتراف  وتكريم مجموعة من الاسماء  اعترافا و امتنانا بما قدموه و يقدموه لهذا الفن الأصيل