ازمورانفو24:بقلم ذ عبدالله اسبيطي.

مع انتهاء هاجس الإمتحانات تتجه الاهتمامات نحو برمجة قضاء أيام العطلة الصيفية مكانيا وزمانيا وماديا ومن المناطق التي تتجه إليها معظم الأنظار وشد الرحال إليها المناطق الساحلية خاصة الشواطئ ومن ضمنها شواطئ ضواحي مدينة ازمور: شاطئ الحوزية + شاطئ للاعاءشة البحرية+ شاطئ الكولف الملكي + شاطئ تيطانيك + الضفة اليسرى لمصب وادي أم الربيع + تعدد مراكز الاصطياف( السكك الحديدية والبريد ومركز الاصطياف التابع لجمعية المشاريع الاجتماعية لوكالة توزيع الماء والكهرباء الشبيبة والرياضة والقوات المساعدة والتربية الوطنيةووو… لكن شاطئ الحوزية يظل الجهة المفضلة لذى العديد من المصطافين المغاربة والأجانب لما يمتاز به هذا الفضاء من : شساعةالمساحة ( كيلومتران) والبعد عن الضوضاء والتلوث والرمال الدقيقة الصحية والمياه الزرقاء وووو.
لذلك منذ عدة أيام والزائر لشاطئ الحوزية يلاحظ الاستعدادات الجارية على قدم وساق من طرف عدة جهات لضمان راحة المصطافين:
== من طرف عمال جماعة الحوزية  ( تنظيف+ صباغة+ الفضاءات الخضراء……).
== من طرف مؤسسة البنك الشعبي من خلال تنقية الرمال من الحصى وغيرها وترميم المراحيض والدوشات واعداد وساءل التنشيط والترفيه ووووو.
== من طرف الوقاية المدنية التابعة لمدينة ازمور من خلال تواجد طاقم كفء من الشباب السباحين المنقذين ( 29سباح منقذ) موزعين على طول منطقة الشاطئ المحروسة والممتدة على طول كيلومترين من مركز الأصطياف التابع للمكتب الوطني للكهرباء إلى الحدود مع منتجع مازاكان يخضعون كل صباح لتمارين رياضية خاصة تحت تأطير كل من المساعدين Adjudents  محمد الشوفاني  احمد بدراوي استعدادا لكل طارئ….
لكن على الرغم من كل هذا تظل بعض التجهيزات والمرافق غير كافية مثل :
## غياب صنابير الماء الصالح للشرب…
## الغياب التام للمقاهي والمطاعم ،إذ العديد من الزوار خلال المواسم الماضية يتفاجؤون بعدم وجود مقاهي ومطاعم كما هو عليه الأمر بباقي الشواطئ في الوقت الذي يجدون فقط أمامهم حانتين: La perle و cap blanc…ونتمنى أن تقوم الجماعة بالترخيص بإقامة مقاهي ومطاعم لكل من يرغب في ذلك او تقوم مؤسسة البنك الشعبي بتمويل بعض المعطلين أصحاب الشهادات العليا بالتعاون مع بعض خريجي المدرسة الفندقية المحلية بإقامة مقاهي ومطاعم مؤقتة على الواجهة المطلة على الشاطئ يمينا ويسارا مع الالتزام بالنظافة.
## توفير الأمن للمواطنين على الطريق الرابطة بين ازمور والشاطئ بالحد من السرعة المفرطة للسيارات والدراجات النارية خاصة عند المنعطف المزدوج قرب مقر سكنى حارس الغابة بوضع علامة انتباه : double virage danger اوبوضع مطبات ( dodane).
ملاحقة كل من سولت له نفسه اعتراض الراجلين بالسيوف والسطو على ما يحملونه من هواتف ونقوذ وغير ذلك….والتخفيف من أغصان أشجار الاوكليبتوس والمموزة والرتم والأشجار الشوكية المحادية للطريق والتي تشكل مخابئ لقطاع الطريق وتثير نوعا من الخوف والهلع للراجلين .
## بما أن الشاطئ يمتد على مسافة كيلومتران فلا بأس من إقامة محطات اضافية (postes) للدرك والقوات المساعدة على طولها لطمانة المصطافين..