ازمورانفو24: عدنان حاد.

على اثر الانتحارات المتتالية التي عرفها اقليم سيدي بنور بحر هذا الاسبوع في صفوف تلامذة المستوى الاولى باكالوريا بسيدي بنور، انعقد مساء يوم الخميس 27 يونيو 2019 بمقر المديرية الاقليمية لسيدي بنور لقاءا تواصليا خاص بتلاميذ اصدقاء المرحوم التلميذ المسمى قيد حياته اسماعيل وذلك من اجل مواساتهم ومعرفة الاسباب الحقيقية وراء هذا الانتحار، وقد حضر هذا اللقاء عامل اقليم سيدي بنور و المدير الاقليمي و رئيس المجلس العلمي و المندوب الاقليمي للصحة الذين قدموا نصائح وتوجيهات و الدعم النفسي للتلاميذ الذين كانوا مرفوقين بأولياء امورهم.
ويعتبر هذا اللقاء التواصلي بادرة طيبة.
السؤال المطروح هل فعلا عدم الحصول على المعدل المطلوب دافع للانتحار؟
هل من المعقول أن خوف الاباء على ابنائهم وأملهم في حصولهم على معدلات في المستوى المطلوب دافع للانتحار؟
ام هو ضعف الايمان و التأثيرات الخارجية او التواصل عبر العالم الافتراضي؟