ظاهرة التراشق بالمياه في اليوم الثاني من عيد الأضحى بازمور

2019-08-12T21:34:44+01:00
2019-08-12T21:35:29+01:00
أزمورمنوعات
الادارة التقنية12 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
ظاهرة التراشق بالمياه في اليوم الثاني من عيد الأضحى بازمور
رابط مختصر

rps20190812 213205 - اَزمور انفو 24

أزمور أنفو24 المتابعة.عبدالاله كبريتي

تتميـز خصوصية احتفالات عيد الأضحى في المغرب بالتنوع ، حسب اختلاف وتنوع مناطقه وجهاته، من الشمال إلى الجنوب، ومن الشرق إلى الغرب. ففي مدينة ازمور يقوم الصغار و الشباب في اليوم الثاني من عيد الأضحى المبارك، التراشق بالمياه السمة الطاغية على تقاليده وعاداته المشتركة بين كل أطفال وشباب الازموريين منذ سنين وتطلق على هذه الظاهرة ب –حليلو-. . وتبدأ هذه الظاهرة غالبا في الصباح الباكر حيث القطرات الأولى من المياه، التي تحول الأزقة والشوارع لا محالة إلى أنهار صغيرة في التدفق، فيقوم أول من يستيقظ من النوم برش الباقين بالماء البارد، ويخرج عدد من الأطفال والشبان، خصوصا داخل الأحياء الشعبية، إلى الشوارع حيث يقومون بملأ الأواني  والأكياس البلاستيكية ذات الحجم الصغير بالماء، ورشها على المارة مباشرة ، ورغم قساوة “اللعبة” فإن الكبار في الغالب يباركونها، ويعتبرونها جزء من الاحتفال بهذا اليوم.

لكن ندعو كل الشباب بمدينة أزمور الذي يسيء للآخرين في هذه المناسبة التوقف عن ذلك والبحث عن وسائل أخرى للتعبير عن ذاته، بعيدا عن التشنج والفوضى الذي يحدثها التراشق بالمياه والبيض كل سنة في هذه المناسبة الدينية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!