عدد كبير من ساكنة مدينة أزمور حجوا للمصلى لتأدية صلاة عيد الأضحى مشيا على السنة النبوية الشريفة

2014-10-05T20:11:30+01:00
أزمورشؤون دينية
5 أكتوبر 2014آخر تحديث : الأحد 5 أكتوبر 2014 - 8:11 مساءً
عدد كبير من  ساكنة مدينة أزمور حجوا للمصلى لتأدية صلاة عيد الأضحى مشيا على السنة النبوية الشريفة

 

20141005_074715_1

20141005_074654

20141005_082213

20141005_074621

20141005_082803

تحولت ساحة المصلى بمدينة أزمور، صبيحة اليوم الأحد 05 أكتوبر 2014 ، إلى قبلة لحشود غفيرة من ساكنة مدينة أزمور لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك بهذه الأخيرة . بحضور السلطات المحلية والأمنية والوقاية المدنية  والقوات المساعدة وممثل وزارة الأوقاف وعدد من الأئمة، فمع أولى ساعات الصباح ، توافد المئات من المصلين ( نساء و رجال و أطفال ) من مختلف أحياء المدينة و المناطق المجاورة لأداء صلاة العيد في أجواء روحانية ملئها التكبير والتهليل والسرور بمناسبة إحدى أيام الله المباركة.
وبعد أداء صلاة العيد ، أكد الإمام الخطيب للمصلين خلال الخطبة على الدلالات الدينية العميقة لهذه المناسبة الدينية ومغزى عيد الأضحى المبارك لدى الأمة الإسلامية ، مستحضرا ، قيم التسامح والتآخي وروح التضامن وصلة الرحم التي تظل من أسمى العبر التي يجب على المسلم أن يستخلصها من مناسبات الأعياد الدينية .وختم الخطيب خطبته بالدعاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك “محمد السادس” نصره الله، راجيا من الله أن يقرعينه بولي العهد الأمير “مولاي الحسن” وأن يشد أزره بشقيقه السعيد “مولاي الرشيد” وباقي الأسرة العلوبة الشريفة.
و عقب أداء الصلاة والإنصات إلى خطبة العيد، قام الإمام بنحر الأضحية ، كما سادت المكان أجواء من الغبطة والإخاء بين الجميع، حيث تبادل المصلين بوجوه مستبشرة تهاني العيد ، لتتواصل بتقديم التبريكات و التهاني بين المواطنين و الأسر و الجيران والعائلة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!