الجديدة: أبوزيد المقرئ الادريسي يحاضر في موضوع الصحراء المغربية

2016-04-22T09:15:43+01:00
2016-04-22T23:20:13+01:00
جهويةوطنية
22 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجديدة: أبوزيد المقرئ الادريسي يحاضر في موضوع الصحراء المغربية
رابط مختصر

 ازمور انفو24

في إطار” قافلة لنعش بمسؤولية ” وبغية رفع الوعي العام بما يحاك من مكائد لقضية صحرائنا المغربية ، والتحسيس بالمسؤولية الجماعية للشعب المغربي في الدفاع المستميث عن وحدتنا الترابية خلف القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، نظمت حركة التوحيد والإصلاح بالجديدة محاضرة تحت عنوان “الصحراء المغربية الواقع والرهانات ” أطرها المفكر المغربي ” أبو زيد الإدريسي ” الذي استهلها بسرد أبعاد الصراع الاقتصادية والاجتماعية و السياسية والثقافية ، مؤكدا على مصيرية القضية ، مشبها أراضينا الجنوبية بالشجرة التي لايمكن بأي حال من الأحوال فصلها عن جدورها التاريخية ،و التي دونها يحكم عليها بالموت ، مشددا على أنه مهما تداخلت مصالح الأطراف المغرضة التي تحرك خيوط لعبة الشد والجذب ، لم ولن تنال من عزم المغرب والمغاربة ملكا وحكومة وشعبا ، ولن تفت من عضدهم ، وكلما أشتدت المؤامرات إلا وازدادت لحمة التصدي ، وارتفعت لغة التحدي و الرفض والتسليم أو الاستلام أو المساومة والإذعان .
و قلل في معرض حديثه من فرص حل القضية ، بحجة أن الأمم المتحدة ومن يحركها لم تجعل الملف أولوية ، بالرغم من مرور ماينيف عن 40 سنة ، مستحضرا أمثلة مشابهة لبؤر النزاع ” القضية الفلسطينية وسوريا … وغيرها ” متسائلا عن سبب التسريع بحل ملفات أخرى كالاعتراف ” بإسرائيل وجنوب السودان ” وعن أبعاد هذه وتلك ، تاركا لجموع الحاضرين استنتاج حجم المؤامرات التي تحاك للأمة الإسلامية تحت غطاء القانون الدولي المحابي ! ليختم محاضرته بدعوة عموم الشعب المغربي كل من موقعه ” سياسيين ، مفكرين ، اقتصاديين ، دبلوماسيين ، رجال ونساء التعليم ، المجتمع المدني ” للتجند صفا واحدا ، وحض الشباب على استغلال لما وفرته لهم الوسائل التكنولوجية الحديثة ، والوقوف في وجه كل المؤامرات ، والتعريف بالصحراء المغربية كقلعة منيعة عن الاختراق ، والحكم الذاتي هو الصيغة الواقعية والنهائية للحل ، موجها في الختام نداءه للنظام الجزائري برفع اليد عن هذه القضية ،والكف عن مناوراته الفاشلة لتلغيم المنطقة ، داعيا إياه إلى الاستماع لمطالب شعب الحزائري الشقيق الرافض لسياسات قادته ، المتطلع إلى وحدة الصف و المصير الذي سطره مع الشعب المغربي على امتداد التاريخ ، وحرب التحرير لخير شاهد على ذلك 
belharradi youssef

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!