بالصور والفيديو :مسيرة احتجاحية لتلاميذ المؤسسة التعليمية مولاي بوشعيب بازمور

6 مارس 2017آخر تحديث : الإثنين 6 مارس 2017 - 8:43 مساءً
بالصور والفيديو :مسيرة احتجاحية لتلاميذ المؤسسة التعليمية مولاي بوشعيب بازمور

rps20170306_121442

rps20170306_121511

rps20170306_121430

rps20170306_112929

ازمور انفو24:صالح الخزاعي

نظم عدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية بمدينة أزمور، اليوم الاثنين، مسيرة احتجاجية بأهم الشوارع، للتعبير عن تضامنهم مع تلميذ يدرس بثانوية مولاي بوشعيب، بعدما أقدم على إضرام النار في جسده أول أمس السبت، ما تسبب في إصابته بحروق في مناطق متفرقة من جسده.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية من أمام باب الثانوية التي شهدت محاولة الانتحار بإضرام النار، واتجهت جموع التلاميذ إلى عدد من المؤسسات التعليمية بالمدينة، “من أجل إشراك أكبر عدد من المتضامنين في المسيرة الاحتجاجية”، بحسب المحتجين، رافعين شعارات تضامنية مع زميلهم، وأخرى احتجاجية على ما تشهده المؤسسة من اختلالات.

حميد الكطاي الذي فُصل سنة 2014 من الدراسة بثانوية الرازي، والتحق بداية الموسم الجاري بثانوية مولاي بوشعيب، بناء على طلب استعطاف تقدّم به، أشار إلى أن أستاذة درّسته في مؤسسته الأولى، ونشبت بينهما مشاكل سابقة، هي نفسها التي وجدها أمامه في المؤسسة المستقبلة، مضيفا أنها منحته نقطة ضعيفة، و”تتشد معايا الزكيز” بتعبيره، قبل أن تطالبه بالخروج من الفصل يوم الأربعاء الماضي.

marche2 929031953 - اَزمور انفو 24

وأضاف المتحدث ذاته، في شريط بُثّ على موقع “يوتيوب”، أنه “بعدما رفضت الخروج من الحجرة الدراسية، استدعت الأستاذة مدير المؤسسة والحارس العام، لتلتحق بعد ذلك عناصر الشرطة التي عملت على تصفيدي ونقلي إلى دائرة أمنية”، مشيرا إلى أنه سمع من أغلب الأمنيين كلاما قبيحا، ولم يُمنح فرصة الدفاع عن نفسه، قبل أن يعود إلى الدراسة يوم الخميس والجمعة، ويتفاجأ يوم السبت بتقرير أعدته الأستاذة ضده.

وأورد الكطاي أنه “انتقلت إلى الحارس العام ثمّ إلى مدير المؤسسة، من أجل الاستفسار حول ملابسات التقرير”؛ إذ أخبره الحارس العام أن الأستاذة في رخصة مرضية لمدة عشرة أيام، في حين لم يرغب المدير في التواصل معه، ما دفعه إلى إحضار وليّ أمره، دون أن يحقّق ذلك أي جديد في الموضوع، مؤكّدا على أن “مدير المؤسسة لم يكن يرغب في الإجابة عن تساؤلاتي، وما عطانيش وقت”، بحسب تصريحه.

marche 131243795 - اَزمور انفو 24

بعدما امتنع المدير عن التواصل، يضيف حميد الكطاي، “أكّدتُ أمامه أنني سأقدم على أمر سيء، وعندما تساءل المدير عما يُمكن أن أفعل في نفسي، خرجت من مكتبه، وسكبته البنزين على جسدي، وأضرمت النار قرب باب المكتب، وشرعت أجري إلى أن أعادوني إلى الإدارة، واستدعوا سيارة الإسعاف من أجل نقلي إلى المستشفى”.

وفي اتصال أجرته جريدة هسبريس الإلكترونية بحميد الكطاي، أكّد على أن جميع الأقوال التي يُمكن الإدلاء بها قام ببثّها على الشريط المنشور في “يوتيوب”، في الوقت الذي ظلّ فيه هاتف إدارة ثانوية مولاي بوشعيب يرن دون مجيب، ضمن محاولات أجرتها الجريدة بحثا عن الرأي الآخر.

أما موقف المصالح الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، فقد أوضح عبد العزيز بوحنش، المدير الإقليمي للوزارة بالجديدة، أن “كل ما قيل حول الاختلالات والمشاكل لا أساس له من الصحة، والمسيرة التي شهدتها مدينة أزمور تجنّد لها وشارك في تنظيمها أشخاص لا علاقة لهم بالمؤسسة لا من قريب ولا من بعيد، ويرغبون فقط في تأجيج الوضع؛ حيث انتقل من أجل تنظيمها أناس من اشتوكة والوليدية وغيرهما”.

marche3 509833445 - اَزمور انفو 24

وأضاف المسؤول الأول عن تدبير الشأن التعليمي بالجديدة أن “التلميذ الذي أضرم النار في جسده يعيش ظروفا اجتماعية صعبة، باعتباره المعيل الوحيد لإخوته، وقد سبق أن فُصل سنة 2014/2015، وتم قبول طلبه لمتابعة دراسته في ثانوية مولاي بوشعيب، غير أنه الأستاذة التي سبق أن درسته في المؤسسة السابقة هي نفسها التي درّسته في المؤسسة الجديدة، منذ انطلاق الموسم الجاري”، مستدركا أن “التلاميذ يؤكّدون في شهاداتهم على انضباط وجدّية الأستاذة المعنية بالأمر”.

وأشار المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، إلى أن “أخبارا مغلوطة بلغت إلى علم حميد الكطاي، تفيد بأن إدارة ثانوية مولاي بوشعيب عملت على فصله بسبب المشكل الذي حصل مع أستاذته يوم الأربعاء، في حين إن المجلس التأديبي لم ينعقد بعد، والأستاذة التي من المفروض أن تحضر المجلس حصلت على رخصة مرضية بسبب إصابتها بانهيار عصبي”، مضيفا أن الأخبار المغلوطة دفعت التلميذ إلى اتخاذ ذلك القرار.

وعن حالة التلميذ الصحية بعد محاولة الانتحار، قال عبد العزيز بوحنش إن “المعني بالأمر أصيب بحروق من الدرجة الأولى، وحالته عادية ولا تستدعي أي قلق، غير أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالجديدة، عملت بشكل احتياطي على نقله إلى أحد مستشفيات الدار البيضاء؛ حيث خضع للعلاجات والفحوصات، قبل أن يُعاد إلى منزل أسرته”، مؤكّدا أنه عقد لقاءات مع التلاميذ وأولياء أمورهم من أجل إعادة الأمور إلى أوضاعها.

هسبريس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!