سكان مدينة الدروة يطالبون بمستشفى محلي كبير.

2017-03-31T20:31:11+01:00
الصحةجهوية
30 مارس 2017آخر تحديث : الجمعة 31 مارس 2017 - 8:31 مساءً
سكان مدينة الدروة يطالبون بمستشفى محلي كبير.

ازمور انفو24 المتابعة:مصطفى طه جبان.
تعاني ساكنة مدينة الدروة منذ سنوات، من نقص حاد في الخدمات الصحية داخل المركز الصحي الوحيد، و أدت هذه الوضعية التي تعرفها هذه المؤسسة الاستشفائية بالمواطنين، اللجوء إلى المستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء أو المستشفى الإقليمي الرازي ببرشيد.
و يعرف المركز الصحي المحلي، قلة الموارد البشرية خاصة الأطر الطبية المتخصصة، رغم التطمينات التي يعد بها المسئول الإقليمي المواطنين، بالإضافة إلى نقص شديد في التجهيزات الطبية، ما اثر بشكل صريح على مستوى الخدمات المقدمة للمرضى الوافدين من مختلف دواوير جماعة الدروة.
و أصبح هذا المركز الصحي اليتيم، يثير قلقا في أوساط الساكنة المحلية و فعاليات المجتمع المدني، الذين يطالبون بضرورة تدخل وزارة الصحة، من اجل بناء مستشفى محلي كبير لتلبية طلبات السكان الصحية، و تحسين جودة الخدمات المقدمة من خلال توفير الأطر الطبية.
إن رجال و نساء المركز الصحي الدروة، يعملون في ظروف صعبة و مزرية نتيجة انعدام أجواء العمل و سوء توزيع الموارد البشرية بين المدن.
و أكد فاعل جمعوي، أن تحسين ظروف الخدمات الاستشفائية، أضحى مطلبا ملحا و مشروعا من اجل تامين و تغطية كافة الحالات الواردة على المركز، و أضاف نفس الفاعل الجمعوي، أن هناك عوامل كثيرة ساهمت في تراجع قطاع الصحة بالمنطقة، بسبب صمت المسئولين الجماعيين الذين يسيرون الشأن العام المحلي، و كذلك عدة نواقص أدت إلى تفاقم ظاهرة الاكتظاظ و تراجع الخدمات المقدمة للمرضى، إلى جانب نقص في المعدات الطبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!