عامل اقليم الجديدة يلقن لمستشاري بلدية ازمور درسا في التواصل والالتزام

2017-10-29T20:19:19+00:00
2017-10-29T20:20:55+00:00
أزمورجهويةمنوعات
29 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
عامل اقليم الجديدة يلقن لمستشاري بلدية ازمور درسا في التواصل والالتزام
رابط مختصر

rps20171029 112746 - اَزمور انفو 24

rps20171029 112807 - اَزمور انفو 24

أزمور انفو24:
اجتمع عامل اقليم الجديدة مرفوقا بمسؤولي الإدارات العمومية بمستشاري بلدية ازمور .
وكان موضوع اللقاء الوقوف على عمل المجلس والبرامج المنجزة او في طريق الإنجاز وكل مايمكن طرحه في هذا اللقاء ، الهدف منه هو حل جميع الإشكاليات .
كما قدمت أرقام وتواريخ كانت مساءلة من طرف عامل الإقليم.
وأجمعت كل التدخلات على ظلم مدينة ازمور من حيث المجال فلا بحر ولا نهر ولاغابة مدينة تائهة كتيه أعضائها الذين اغلبهم يكذبون في حضرة المسؤلين.
هل نعتبر بناية لاراديج مشروعا؟ وهل نعتبر سرقة أرض المرأب وتقديمها للنابيك anapec مشروعا ?
الامن تراجع عن ارض السوق وبوثيقة من الادارة هل نعتبر هذا مكسبا نكذب على المواطنين؟
إرجاع حق للبلدية في إطار الاملاك كمركز الثوتيق الذي كانت تستغله المحكمة مكسبا انه الكذب يمشي على رموش الكاذبين.
كانت تدخلات الأعضاء في مجملها خصوصا الأعضاء الخارجين عن مكتب المجلس تلامس بعض الحقائق كاحتلال الملك العام.
اما أعضاء المعارضة كانت تدخلاتهم تفضح طريقة الأشغال والتعثرات المتابعة لها ، كما طرحت المعارضة  مشكل النقل الحضري، ومشكل المستشفى والخصاص، وتحويل الأمراض الصدرية ، وطريقة الربط بالماء والكهرباء، عدم ربط المؤسسات التعليمية بالماء والكهرباء، والخصاص المتفشي في الموارد البشرية في بعض القطاعات. مشكل المحكمة والمحافظة….
مما دفع بعامل الإقليم الى حمْلِ المسؤولية لمكتب المجلس ، وهناك أعضاء توسلوا للعامل ولرئيس المجلس
الاقليمي ولممثلي المدينة في المجلسين الاقليمي والجهوي مساعدة المدينة والمساهمة في مشاريعها
العامل الذي اجتمع مع المجلس من الرابعة زوالا الى العاشرة ليلا ترك الجميع أعضاء ومديري المصالح الخارجية كل من اختصاصه ان يتفاعلوا مع كل ماتم طرحه، فالمشكل الذي حوله اجماع إنقاذ المدينة من
الأوساخ واحتلال الملك العام والعربات والتأكيد على التنظيم وتعزيز الامن والقضاء على الجريمة ونقط بيع المخدرات
تحية لعامل الإقليم الذي أظهر عن الاهتمام والتتبع لكن ننتظر التزاماته حول تنظيم المدينة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!