فعاليات جمعوية بأولاد رحمون يشتكون غياب الأطر الصحية وتردي الأوضاع بالمركز الصحي المحلي

2019-08-20T11:56:31+01:00
2019-08-21T05:51:42+01:00
أخبار مدينة الجديدةالصحة
abdou Kabriti20 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 11 شهر
فعاليات جمعوية بأولاد رحمون يشتكون غياب الأطر الصحية وتردي الأوضاع بالمركز الصحي المحلي
رابط مختصر

ازمورانفو24:ابراهيم الزيراري.

تناقل عدد من الفاعلين الجمعويين والنشطاء الفايسبوكيين صور ومشهد للمركز الصحي القروي المتواجد بتراب جماعة اولاد رحمون إقليم الجديدة وهو موصد الابواب ويتجمع أمامه بعض من الساكنة الذين قصدوه لأجل الحصول على خدمات صحية بسيطة وما أثار الانتباه هو إغلاق بابه يوميا إلى ما بعد منتصف النهار لان الممرض الوحيد المكلف بفتحه يقوم بالمداومة بمركز صحي اخر بنفس الجماعة في النصف الاول من اليوم ،فما كان على المواطنين المستظعفين والمغلوبين على أمرهم الا الانتظار في جو صيفي حار طيلة النهار إلى أن يحضر الممرض المسؤول او لا يحضر حتى يقدم تلك الخدمات على بساطتها…وقد علق أغلب من شاهد الصورة على هشاشة المنظومة الصحية وفشلها ببلادنا، وما تديل المغرب للتصنيف الدولي الا تحصيل حاصل ، حيث سبق وأن صنف تقرير قاعدة ”نومبيو” الدولية للإحصاء،المنظومة الصحية المغربية بالاسوأ على الإطلاق ضمن قائمة 89 دولة شملها التصنيف ،والذي ارتكز على بعض المؤشرات منها : البنية التحتية الصحية غير المستقرة وصعوبة الحصول على الخدمات الصحية .
هذا ويناشد الفاعلين الجمعويين بأولاد رحمون المسؤول الأول بالإقليم عامل صاحب الجلالة بالتدخل لذا وزارة الصحة من أجل تأهيل المركز الصحي بالاطر الطبية الكافية والتجهيزات الضرورية حتى يقدم خدماته للساكنة القروية المحرومة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!