.
.
.

برشيد…جمعية ماما سلطانة تتكفل بالأطفال المتخلى عنهم

abdou Kabriti2 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
برشيد…جمعية ماما سلطانة تتكفل بالأطفال المتخلى عنهم
رابط مختصر

أزمور انفو24

استطاعت جمعية “ماما سلطان” للأطفال المتخلى عنهم بولاية جهة الدارالبيضاء سطات، و المساعدة الاجتماعية أن توفر لأكثر من أربعين طفلا وطفلة متخلى عنهم الحصول على مأوى قار لهم، والمساعدة الاجتماعية، ولكل واحد من هؤلاء الأطفال ذكور/إناث، قصة، وذلك بفضل مساعدات المحسنين التي تحصل عليها الجمعية من حين لآخر، وبفضل مثابرة أعضاء الجمعية وحسن التدبير، استطاعت رئيسة الجمعية تخصيص شقة إلى جانب المقر (الأم) من اجل إيواء الأطفال المتخلى عنهم بمدينة برشيد، دون أن يكون هؤلاء الأطفال محط إزعاج للسلطات والساكنة.

inbound6470904215155954146 - اَزمور انفو 24

“أزمور أنفو24” ظاهرة الأطفال المتخلى عنهم تثير إشكالات على مستويات مختلفة أهمها، العثور على أطفال رضع قرب المساجد أو حاويات الازبال، العملية التي أصبحت تتكرر في اليوم مرتين أو أكثر، بهذا الخبر نحاول إثارة هذا الموضوع وفتح قوس حول من هو المسؤول عن تنامي هذه الظاهرة؟..لماذا لا تفكرون في الاستقرار الأسري؟..لماذا لا تفكرون في القيم كدولة إسلامية؟..صحيح أنه يصعب الإحاطة بتفاصيل الظاهرة وأسبابها إلا انها تعكس شرخا في المملكة المغربية،لهذا يجب التعامل مع الظاهرة بجدية وحزم، كيف تتصورون أم تتخلى عن ابنها في الشارع العام والناس نيام، هو مجرد رضيع وإذا كانت الجمعيات التي تتكفل بالرضع تفتح أبوابها على مصراعيه وتستضيف الأطفال، فذلك لأنهم يستفيدون من دعم الدولة قبل المحسنين…فذلك لأنهم اغتنوا من هؤلاء الأطفال لكن إلى متى؟..

inbound6113336391570063875 - اَزمور انفو 24

مسؤولية الدولة في معرفة أسباب تنامي هذه الظاهرة الكبيرة، للاعتناء بالأم الغير قادرةعلى مواجهة عائلتها بابن مجهول الهوية (بدون) ويبقى الحل لكل المشاكل هو التخلي على ابن في وضعية غير قانونية، هذا دون ذكر المحاولات الفاشلة للأم للإجهاض لأسباب كبيرة وكثيرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!