عودة أستاذ الفلسفة بازمور مرة أخرى الى المستشفى الإقليمي بعدما شعر بأن حالته ليست على ما يرام.

2020-05-28T20:06:51+00:00
2020-05-28T20:54:27+00:00
أزمورالصحة
abdou Kabriti28 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
عودة أستاذ الفلسفة بازمور مرة أخرى الى المستشفى الإقليمي بعدما شعر بأن حالته ليست على ما يرام.
رابط مختصر

ازمورانفو24:

نقلت مصادر محلية من مدينة ازمور أن سيارة تابعة للوقاية المدنية اقلت، منذ أقل من نصف ساعة  استاذ ازمور المصاب بكورونا والذي غادر المستشفى أول أمس الثلاثاء لاستكمال العلاج في منزله، (أقلته) الى مرة أخرى الى المستشفى الإقليمي بعدما شعر بأن حالته ليست على ما يرام.

هذا وكان الأستاذ قد اتصل صباح اليوم الخميس بمندوبية الصحة الإقليمية للكشف عن حالته الصحية مؤكدا لهم أن حالته الصحية وحالة زوجته أيضا غير مستقرة حيث شعر بعياء الليلة الماضية مطالبا باعادته الى المستشفى الإقليمي لاستكمال علاجه.

هذا وبعد انتقال فريق طبي للكشف عنه في بيته، قالت مصادر مطلعة ان الفريق الطبي لم يلاحظ عليه وعلى زوجته اي أعراض خطيرة، لكن اسراره على العودة إلى المستشفى دفع السلطات الصحية الى نقله مرة أخرى الى مصلحة العزل الطبي بالمستشفى بناء على رغبته وايضا تجنبا لاي تبعات غير مرغوبة.

وجدير بالذكر  أن استاذ ازمور الذي أعلن عن اصابته بفيروس كورونا قبل ازيد من 10 ايام، غادر يوم الثلاثاء الماضي، المستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة لاستكمال العلاج في العزل المنزلي  ببيته بازمور، مع التزامه الكتابي، بعدم مغادرة المنزل الى حين تأكيد شفائه النهائي من الفيروس من طرف السلطات الصحية.
وجاءت مغادرة الأستاذ للمستشفى طبقا للبروطوكول الجديد لوزارة الصحة والذين سيكون متاحا لاي شخص  بمغادرة المستشفى في اليوم العاشر لاستكمال العلاج في منزله شريطة ان يوقع وثيقة رسمية تسمى  “العزل الصحي الاجتماعي”. يلتزم من خلالها المريض الموقع على هذه الوثيقة التي عممتها وزارة الصحة على جميع المستشفيات المغربية بضرورة احترام المريض للقواعد الصحية للوقاية من فيروس كورونا طيلة  لمدة 15 يوما وعدم الخروج من البيت و احترام مسافة الأمان ( متر واحد على الأقل) وغسل اليدين بالماء والصابون واستمرار تغطية الفم و الأنف بالمرفق أو بالمنديل الورقي في حالة العطس أو السعال و وضع الكمامة الطبية وغيرها من التوصيات الأخرى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!