منتجع “مازغان” السياحي ينفي الأنباء والشائعات التي تم تداولها بشأن إغلاق أبواب، نتيجة للظروف التي يعيشها القطاع السياحي وطنيا ودوليا بسبب جائحة كورونا.

abdou Kabriti27 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
منتجع “مازغان” السياحي ينفي الأنباء والشائعات التي تم تداولها بشأن إغلاق أبواب، نتيجة للظروف التي يعيشها القطاع السياحي وطنيا ودوليا بسبب جائحة كورونا.
رابط مختصر

ازمورانفو24:

نفى منتجع “مازغان” السياحي نفيا قاطعا الأنباء والشائعات التي تم تداولها بشأن إغلاق أبوابه خلال الأيام القادمة، نتيجة للظروف التي يعيشها القطاع السياحي وطنيا ودوليا بسبب جائحة كورونا.

inbound948963603343190101 - اَزمور انفو 24

هذا و أكد مصدر مسؤول من ادارة المنتجع، ان “مازغان” سيواصل فتح أبوابه خدمة لزبنائه الأوفياء مع التقيد بجميع الالتزامات القانونية اتجاه المئات من مستخدميه في احترام كامل للتوصيات الحكومية الأخيرة بخصوص وظائف القطاع السياحي في ظل أزمة كوفيد 19..

inbound287783413219783325 - اَزمور انفو 24

وأضاف المسؤول الذي كان يتحدث في اتصال  مع الجريدة أن جميع التدابير التي تخص الموارد البشرية التي تم اتخاذها بمنتجع مازغان، في ظل هذه الازمة، جاءت كضرورة أملتها القوة القاهرة كملاذ أخير لحماية الوظائف داخل المنتجع السياحي الذي يشغل يد عاملة تقدر بحوالي 1100 مستخدم..

inbound2005036748958865337 - اَزمور انفو 24

وأضاف المسؤول أن تدبير الوظائف في المنتجع السياحي يتم تنفيذها في إطار الامتثال الكامل لتوصيات الحكومة بخصوص المناصب في قطاع السياحة في المغرب، حيث ان إدارة المنتجع  تبذل مجهودات كبيرة حتى لا يصل عدد الوظائف التي سيتم تسريحها نسبة 20٪ من مجموع المستخدمين وهو الرقم الأقصى الذي اوصت به الحكومة في عملية تسريح المستخدمين في الوحدات السياحية والفندقية..

وأضاف ذات المصدر ان المنتجع سيواصل فتح أبوابه وتأدية أجور ازيد من 1000 مستخدم، بالرغم من عدم وجود أي عروض خلال الثلاثة الأشهر القادمة، خاصة وأن هذه الفترة من كل سنة اعتاد المنتجع السياحي استقبال آلاف الزبناء من مجموعات السياح الاجانب وكذا  من المشاركين في الندوات والمؤتمرات والأمسيات الكبيرة ..

واستطرد المسؤول قائلا “إن المنتجع سيظل مفتوحا في وجه السياحة الوطنية والدولية على الرغم من  جميع القيود التي أمرت بها السلطات العمومية كاغلاق الحدود وتقليل السعة وساعات العمل ، وإغلاق الكازينوهات و الحانات وإغلاق الملاهي الليلية وإغلاق فضاءات الترفيه وجميع انواع الترفيه الاخرى كالموسيقى  والحفلات وإغلاق الشواطئ و جميع الأنشطة”…

“ورغم أن قوة منتجع مازغان تبقى في تنوع عروضه الشاطئية ومطاعمه المتنوعة وحفلاته” يضيف ذات المسؤول … “الا أن المنتجع سيعتمد في الوقت الحالي على التقليل من كل هذه الأنشطة بسبب قيود السلطات التي نفهمها تمامًا ونحترمها وسنبذل قصارى جهدنا لإرضاء كل شركائنا”.

وفي ختام الاتصال أفاد المسؤول بمازغان أن إدارة المنتجع ستنظم قريبا زيارة رسمية لمنتجعها السياحي على شرف الصحافة المحلية والوطنية وذلك لاطلاع الرأي العام المحلي والوطني على التدابير الوقائية والصحية التي باشرتها إدارة المنتجع والتي كلفتها ازيد من 300 مليون سنتيم كإجراء يهدف إلى إبراز التزامات المنتجع السياحي الدولي مع الزبناء والشركاء للحفاظ على قوته كفاعل اقتصادي مهم في إقليم الجديدة ورافع للتنمية السياحية بالمنطقة وبالمملكة..

يذكر ان  منتجع مازغان ومن أجل الحفاظ على الوظائف، قام خلال أزمة كورونا التي ضربت العالم، بتخفيض أجور كبار مسؤوليه وموظفيه الى النصف، كما تم تخفيض باقي الاجور بنسب تتراوح ما بين 20 و50%، دون المساس بالاجور المصنفة كأجور منخفضة حفاظا على القدرة الاجتماعية للمستخدمين متوسطي الدخل.. كما قامت إدارة الموارد البشرية خلال شهر يونيو الماضي بتسريح 5% من المسخدمين بالتراضي وفي إطار ودي، هذا في الوقت الذي سيتم فيه خلال الأيام القادمة تسريح دفعة أخرى من المستخدمين بالتراضي ، على أن النسبة ستكون أقل من النسبة التي سمحت بها الحكومة المغربية بخصوص الوظائف في القطاع السياحي في ظل أزمة كورونا..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!