الشقق المفروشة أوكار للجريمة والمخدرات في غياب رقابة من الجهات المسؤولة بمدينة ازمور

azemmourinfo24
2021-03-08T20:29:56+01:00
أزمور
azemmourinfo248 مارس 2021آخر تحديث : الإثنين 8 مارس 2021 - 8:29 مساءً
الشقق المفروشة أوكار للجريمة والمخدرات في غياب رقابة من الجهات المسؤولة بمدينة ازمور

الصورة من الارشيف

ازمورانفو24:بوشعيب مرزاق.

أرخت فاجعة وفاة شاب وشابة   اختناقا بغاز البوتان  صباح يوم  الاثنين 8 مارس 2021 بظلالها القاتمة على ساكنة مدينة آزمور مخلفة حزنا عميقا على مصير الضحايا.

وتوشحت حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للعديد من النشطاء بمدينة ازمور بالسواد حدادا على مصير الضحايا الذين تم انتشالهم ساعات بعد وفاتهم اختناقا داخل إحدى الشقق المعدة للكراء بحي جنان ازمور

وكانت مصالح الوقاية المدنية بمدينة ازمور قد أخرجت جثث الضحيتين وهما شاب عشريني وفتاة في عقدها الثالث يوم الاثنين  بعدما قضوا حتفهم في الليلة السابقة.

وهرعت المصالح الأمنية والسلطات المحلية إلى عين المكان بعد إشعارهم بالحادث من طرف صاحبة الشقة.

وبموازاة حالة الحزن التي صاحبت هذا الحادث المأساوي، تعالت في الساعات الماضية أصوات عديدة مطالبة بضرورة تقنين عملية كراء الشقق المفروشة وتحميل أصحابها مسؤولية ما يحدث داخلها، مع الحرص على ضمان توفرها على شروط الصحة والسلامة وخاصة المرتبطة بالمعدات المنزلية الكهربائية أو المشتغلة بغاز البوتان.

ودعا نشطاء مدنيون إلى ضرورة سن دفاتر شروط وتحملات صارمة بخصوص كراء الشقق السكنية وتقنين عمليات الكراء، مع الحرص على وضع بيانات خاصة بأصحاب الشقق والمكترين لها على مدار السنة.

وسبق لمدينة ازمور أن عاشت طيلة الشهور الماضية أحداثا مشابهة أودت بحياة مجموعة من الأشخاص اختناقا داخل غرف يعدها أصحابها للكراء اليومي دون أي سند قانوني وفي غفلة من المصالح الأمنية والسلطات المحلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!