دربي دكالة عبدة .آسفي تحقق الفوز على الدفاع الحسني الجديدي

azemmourinfo24
رياضية
azemmourinfo2412 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 12 مايو 2021 - 1:28 صباحًا
دربي دكالة عبدة .آسفي تحقق الفوز على الدفاع الحسني الجديدي

ازمورانفو24:إبراهيم زباير.

استقبل الدفاع الجديدي مساء الثلاثاء 11 ماي بملعب بن امحمد العبدي برسم الدورة 16 من البطولة الاحترافية. القسم الممتاز في الدربي الثاني والثلاثون لدكالة عبدة نظيره أولمبيك آسفي .

الفريق الجديدي أشر على عودة موفقة في اللقائين الأخيرين أمام كل من يوسفية برشيد وحسنية آكادير بعد عودة اللحمة بين مكونات الفريق والجماهير ودعم عامل الإقليم في الوقت الذي يمر آسفي بفترة اتسمت بالنتائج المتدبدبة.

المحليون دخلوا النزال بتشكيلتهم المعهودة باستثناء غياب موكوكو أمالي الذي راكم أربع إنذارات مع عودة عبد الحميد فراس ومحمد الجعواني فيما يستمر غياب هشام العروي ووليد الصبار عن صفوف الأولمبيك لعدم تعافيهما.

المسفيويون قادهم نورالدين بنعمر المدرب المساعد الذي جلبه المشرف العام الجديد سعيد شيبا  في انتظار التسوية مع عبد الهادي السكتيوي.

المباراة كانت مفتوحة: استحواذ على الكرة والمبادرة دون نجاعة مع حذر شديد من استقبال هدف مع ضغط متقدم للمحليين وسيطرة طفيفة ، وتحرك بين الفينة والأخرى لآسفي  بواسطة صلاح الدين بن يشو وحمزة خابا.

ولم ينفع توغل فتاح حذراف بعد بذل مجهود كبير ليخر داخل المعترك بعد احتكاك مع الظهير الأيمن للأولمبيك. وكاد الحارس سفيان بورحو يمنح هدية لمهاجمي آسفي بعد خطئه في التقاط الكرة د 45.

و أمام استغراب الجميع تم إنذار يوسف مشط رغم أن تدخله كان خارجا عن النطاق الرياضي أمام أنظار الحكم محمد النحيح .

الجولة الأولى يمكن إجمالها في تكافؤ الفرص بين الفريقين وحذرهما المفرط من استقبال هدف مع امتياز طفيف للمحليين الذين كانوا يستحوذون على الكرة دون نجاعة ونجاح الزوار في امتصاص الضغط منتظرين فرديات بن يشو و خابا.

الجولة الثانية نسخة كاربونية للأولى بنفس السيناريو، ومع تقدم الجديديين لجأ المسفيويون لتحصين الدفاع والاعتماد على المرتدات استغل إحداها خابا مسجلا هدف الفوز د83 بعدما توصل بكرة من تمريرة ذكية لسيف الدين الكحلاوي حيث افتكها من حميد فراس وتباطؤ كل من إبراهيم نجم الدين ومعاذ شوكاك والخروج الخاطئ لسفيان بورحو، ولم تنفع تغييرات المدرب بنشيخة رغم إصرارلاعبيه على الهجوم في غياب النجاعة وتربص الزوار لإضافة هدف ثان.

الخلاصة، لم يستغل الدفاع الجديدي فرصة استقباله للمرة الثانية على التوالي بالجديدة، ولم تدم الفرحة سوى يومين، وأمام الفريق فرصة قبل أن يستقبل المغرب التطواني الثلاثاء المقبل بعد تأجيل مباراته المقبلة أمام الوداد الملتزم بمنافسات عصبة الأبطال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!