انعدام المراحيض العمومية وراء تعفن مدينة أزمور

2014-04-20T11:47:52+01:00
2014-04-22T11:06:11+01:00
أزمورالصحةجهوية
20 أبريل 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
انعدام المراحيض العمومية وراء تعفن مدينة أزمور
رابط مختصر

images

تعاني مدينة ازمور من انعدام المراحيض العمومية، مما يجعل بعض المواطنين يلجأون إلى زوايا مخفية في الشوارع أو وسط الحدائق العمومية للتبول. ويجد زوار المدينة أنفسهم في مأزق لقضاء حاجتهم، خاصة المرضى منهم في ظل غلق أصحاب المقاهي للمراحيض بالمقهى. ومع إرتفاع درجة الحرارة وتحول أماكن عمومية إلى بؤر للتبول، أصبحت الظاهرة مثار قلق، وخطر على صحة المواطنين نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة منها. وتبقى أصابع الإتهام، حسب الشأن المحلي، موجهة إلى المجلس البلدي بأزمور التي من واجبها إنجاز مثل هذه المرافق. ورغم أن مدينة ازمور تواجه منذ سنوات مشكل الإنعدام الكلي للمراحيض العمومية، فلا أحد من المسؤولين إهتم بالأمر، وكان بالإمكان بناء مثل هذه المرافق وتأجيرها للشباب بواسطة دفتر شروط لحماية المدينة من المناظر المزعجة والروائح الكريهة. والغريب في الامر أن المدينة من قبل كانت تتوفر على مراحيض عمومية وسط المدينة تم اختفت، رغم ضرورتها .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!