مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط فاعل أساسي في التنمية المستدامة بإقليم الجديدة

azemmourinfo24
أخبار مدينة الجديدةإقتصادية
azemmourinfo2417 أكتوبر 2023آخر تحديث : الثلاثاء 17 أكتوبر 2023 - 9:48 مساءً
مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط فاعل أساسي في التنمية المستدامة بإقليم الجديدة

أزمور انفو24:

بمناسبة الدورة الرابعة عشرة لمعرض الفرس الذي ينظم بمركز المعارض محمد السادس بالجديدة خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 22 أكتوبر 2023 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بشعار:الفرس والتنمية المستدامة، تلتزم مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، كعادتها، لفائدة التنمية المستدامة وتثمين الموروث الثقافي.

 

ومن خلال رواقها المخصص للفاعلين المؤسساتيين، تساهم مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط في تثمين التقاليد المغربية والنهوض بالرياضات المرتبطة بالفرس، متقاسمة مع الزوار عشقها وشغفها التاريخي للفرس باعتباره وجها من الموروث الوطني. تعرض المجموعة كذلك إنجازاتها المتعددة ذات الصلة في مجال التنمية الترابية والمجتمعية بإقليم الجديدة.

 

واستحضارا لدورها كمقاولة مواطنة وتجسيدا لتصورها، اعتمدت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بإقليم الجديدة برنامجا موسعا للأنشطة يهم العديد من المجالات: المقاولة، البيئة، الصحة، التعليم، الرياضة، والتنمية الترابية.

 

تترجم المبادرات المواطنة لفائدة المجتمع الالتزام المجتمعي التاريخي والراسخ لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والتي تروم في غاياتها تثمين خلق قيمة مستدامة، وهي بذلك تضع مواردها المادية واللامادية والبشرية في خدمة المجتمعات المتواجدة بالقرب من مواقعها الإنتاجية، وتستند من أجل ذلك على مقاربة تشاركية وسياسة للقرب والإدماج بغية خلق مشاريع ذات تأثير كبير على المجتمع.

 

تساهم مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر بشكل فعال في تقوية إمكانيات الفئات المجتمعية وتنمية المجالات الترابية بإقليم الجديدة، حيث إن أنشطتها تتمحور حول أربعة محاور أساسية وهي: دعم المقاولات، التعليم والصحة، البيئة، الرياضة والتنمية الجهوية.

 

مواكبة المقاولات الصغرى المحلية

تماشيا مع سياسة القرب التي تنهجها والتزامها الراسخ لفائدة التنمية السوسيواقتصادية، فعلت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط حزمة من التدابير لفائدة المقاولات المحلية الصغرى ومجموعة من التدابير تخص التكوين والمواكبة انسجاما مع احتياجات المقاولات الصغرى.

ومن بين النتائج الرئيسية: حزمة تدابير لولوج المقاولات الصغرى إلى المنظومة البيئية لمجموعة OCP، عبر نظام الشراء process، وحزمة تدابير تخص التموين والمواكبة. ومن أجل الرفع من إمكانيات الابتكار والتعاون، استفادت المقاولات الصغرى، المتخصصة في الصناعة الحديدية والميكانيك، من مبادرة للاندماج في تنظيم cluster مع اعتماد مشاريع تعاونية جديدة.

 

في خدمة التعاونيات المحلية

ومن جهة أخرى، فإن قطاع التعاونيات يحظى لدى مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بمكانة مهمة في النسيج السوسيواقتصادي الجهوي بغية التصدي للفقر والهشاشة والتهميش الاجتماعي. وهكذا، عملت المجموعة على تعزيز إمكانيات إنتاج التعاونيات المحلية في مجالات الصناعة التقليدية، النسيج والفلاحة والمساهمة في مجالات أخرى كتثمين النفايات الصناعية، إضافة إلى المواكبة في مجال التسويق ورقمنة التعاونيات المحلية، والمساعدة في الحصول على الشهادات، وخلق فرص التشغيل، من خلال الولوج إلى خدمات مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والمشاركة في المعارض والمواسم والتظاهرات التجارية.

 

الالتزام بالمحافظة عل البيئة

تعتبر المجموعة شريكا تاريخيا للبرنامج الوطني شواطئ نظيفة، الذي تحمله مؤسسة محمد السادس من أجل حماية البيئة، منذ انطلاقته سنة 1999. فمن خلال شراكة متعددة الفاعلين، مع عمالة الجديدة والجماعات الترابية المعنية (الجديدة، الحوزية، سيدي بوزيد وسيدي عابد)، فإن المجموعة الفوسفاطية تحتضن شواطئ هذه الجماعات بغاية حماية البيئة الساحلية، وتقديم خدمات ذات جودة للمصطافين، والمساهمة في جعل الجديدة وجهة سياحية. هذا، ويروم مخطط العمل السنوي الرفع من البنيات التحتية للشواطئ، والتنشيط الثقافي، والتربية والتحسيس بالبيئة.

 

الدعم اللامشروط لشباب المنطقة

وفي إطار الدعم اللامشروط المقدم لشباب المنطقة، اللذين يتوفرون على الطاقات، الإبداع والرغبة لتحسين وضعية أسرهم الاقتصادية والتطلع إلى مستقبل أحسن، فإن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تضعهم في صلب اهتماماتها وانشغالاتها من خلال المواكبة عبر منصة إقليمية للمقاولة والتشغيل (600 شاب مواكب)، إنشاء حاضنات جامعية للمقاولات الصغرى (20 و80 مشروعا)، إلى جانب التكوين لفائدة شباب المنطقة على المهن الجديدة (البرمجة، الفيديو وإعادة التدوير، التجارة الإلكترونية…).

 

تأهيل المؤسسات التعليمية والصحية

وعلاقة بتأهيل التجهيزات المدرسية والصحية، وفي إطار أولوية مخطط عملها الاجتماعي، فإن المجموعة الفوسفاطية تضع أيضا التعليم والصحة في صلب انخراطها المجتمعي، مساهمة بذلك في تعزيز العرض التربوي بإقليم الجديدة من خلال إعادة تأهيل المدارس، توسيعها وبنائها. وفي هذا الإطار، تمكنت المجموعة الفوسفاطية من تأهيل 3 مؤسسات تعليمية، وخلق 12 وحدة للتعليم الأولي، وتخصيص برنامج يكفل 7 مدارس أخرى، وتقوية الولوج إلى التعليم من خلال توزيع 300 دراجة. كما عمل متطوعو موقع الجرف الأصفر على استفادة 2000 تلميذا من الأنشطة المدرسية الموازية.

 

وعلاقة بالعرض الصحي، انخرط متعاونو المجموعة الفوسفاطية في العديد من الأنشطة، حيث شاركت الفرق الطبية لموقع الجرف الأصفر في تعزيز العرض الصحي، من خلال تجديد 4 مراكز صحية على مستوى الإقليم ونشر برنامج للصحة الجماعية والصحة المدرسية.

 

المواهب الشابة: مشروع متكامل لتشجيع الرياضة

وفي إطار دعم المواهب الشابة بالمنطقة، طورت المجموعة الفوسفاطية نموذجا مندمجا للرقي بالرياضة يرتكز على قيم الرياضة التي تكمن في التقاسم، والتضامن وتطوير المهارات. من التكوين الاحترافي لمؤطري الجمعيات الرياضية وتنظيم بطولات الاحياء ومرورا عبر تشييد الملاعب واقتناء المعدات الرياضية، سخرت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط جميع الإمكانيات لتقوية دور الرياضة كرافعة للتنمية المحلية.

وحتى يتسنى للاعبين الممارسة في أحسن الظروف، شيدت المجموعة الفوسفاطية 8 ملاعب للقرب، منها 5 ملاعب بالجديدة بشراكة مع عمالة الجديدة والجماعات الترابية المعنية، كما اقتنت معدات رياضية خصت 13 ملعبا للقرب، وقامت بإنشاء كذلك مدارس لكرة القدم بالنسبة للفئة العمرية ما بين 615 سنة، إضافة إلى التكفل بالمواهب الشابة من أجل إدماجهم مستقبلا في أندية احترافية مع توفير تكوين مهني لفائدة مؤطري الجمعيات الرياضية المحلية.

 

 

 

مجموعة OCP

 

تساهم مجموعة OCP في تغذية ساكنة العالم المتزايدة من خلال توفير العناصر الأساسية لخصوبة التربة ونمو النباتات. من خلال خبرتها التي تمتد لحوالي قرن ورقم معاملاتها الذي بلغ أكثر من 11،3مليار دولار سنة 2022، تعتبر مجموعةOCPرائدا عالميا في سوق تغذية النباتات والأسمدة الفوسفاطية. تتوفر مجموعةOCP، التي يوجد مقرها بالمغرب وتتواجد في القارات الخمس، على أكثر من 20000متعاون وتعمل بشراكة وثيقة مع أكثر من 350 زبونا عبر العالم.

أطلقت مجموعة مؤخرا البرنامج OCP الاستثماري الأخضر والمخصص للرفع من إنتاج الأسمدة والاستثمار في الطاقات المتجددة. تم تخصيص حوالي 13 مليار دولار لهذه الاستراتيجية الممتدة من 2023 إلى 2027، وهو ما سيمكن المجموعة من استخدام 100٪ من الطاقات المتجددة بحلول سنة 2027 وتحقيق الحياد الكربوني في أفق سنة 2040. تهدف هذه الاستراتيجية كذلك إلى الرفع من قدرات تحلية المياه إلى 560 مليون متر مكعب بحلول سنة 2026 إلى جانب الرفع من إنتاج الأسمدة الخضراء. تؤمن المجموعة إيمانا راسخا أن الريادة والربحية مرادفين للمسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ولهذا تقع رؤيتها الاستراتيجية عند تقاطع هذين البعدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!