منشطة تربوية تحمل الإجازة في الأدب العربي تناشد وزير التربية وعامل الإقليم بإنصافها من تظلم جائر

2014-09-28T15:36:44+01:00
2014-09-28T23:43:44+01:00
أزمورتربية و تعليمجهوية
28 سبتمبر 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
منشطة تربوية تحمل الإجازة في الأدب العربي تناشد وزير التربية وعامل الإقليم بإنصافها من تظلم جائر
رابط مختصر

أزمور أنفو24 :

وجهت المعطلة نزهة سماع حاملة شهادة الإجازة في الأدب العربي سنة 1998 ،والمنشطة للتربية غير النظامية بجمعية دكالة ،التي سخرت تكوينها لمحاربة آفة الأمية منذ سنين خلت،رسائل إلى كل من وزير التربية الوطنية وعامل إقليم الجديدة ومدير أكاديمية جهة دكالة عبدة ومدير التربية غير النظامية ورئيس اللجنة الإقليمية لمحاربة الأمية والارتقاء بالتربية الوطنية لإنصافها من تظلم جائر فصلها من برنامج التربية غير النظامية كمنشطة تربوية إثر تقرير مفبرك ومكيدة محبوكة ضدها لعدم انصياغها لسلوكات غير أخلاقية ،كما التمست العارضة لشكواها من عامل الإقليم إصدار تعليماته للجنة تحقق في نازلتها مع المعنيين بمصادرتها من أجل إلغاء القرار الجائر في حقها ،وهذا نص الرسالة الموجهة إلى الوزير والعامل مرفوقة باشهادات المستفيدين من خدماتها وإمضاءاتهم الشخصية ،تتوفر جريدة أزمور أنفو24 على نسخ منها.

نص الرسالة:

يؤسفني سيدي العامل،أن أرفع إليكم كتابي هذا في الموضوع أعلاه ،قصد إخباركم أنه تم فصلي من برنامج التربية غير النظامية ،بعدما كنت أزاول مهامي كمنشطة تربوية بجمعية دكالة،على إثر التقرير الذي أصدره في حقي المفتش الرئيس،هذا التقرير الذي يختلف عن سابقيه ،علما أنني أشتغل بنفس المنهج منذ بدايتي العمل،وعلى مدى ثلاث سنوات ،حيث قام بمعية أطراف أخرى بحبك مكيدة ضدي خلصت بفصلي من هذا البرنامج ،لعدم إنصياغي لسلوكاته المشينة والتي تتنافى ومبادئ الأخلاق ،التي من المفروض أن تتوفر في كل مسؤول تربوي…

وعلى هذا الأساس ألتمس من سيادتكم التدخل من أجل فتح تحقيق جاد ومسؤول على خلفية هذه الواقعة المخجلة،والتي لا تمت بأدنى صلة للمنظومة التربوية في أبعادها الأخلاقية ،خصوصا وأن التعليم ببلادنا يحتل المكانة الثانية بعد قضية الوحدة الوطنية.

لذا فأنا أطالب سيادتكم بإنصافي من الضرر الذي لحقني جراء هذه الزيارة التفقدية والتي على إثرها اضطرت الجمعية مكرهة لأن تفصلني بعد توصلها بمراسلة من مصلحة محاربة الأمية والارتقاء بالتربية غي النظامية بنيابة التعليم بالجديدة .والتي اضطرت الجمعية معها لأن تلغي تعويضي المادي 30% .

هذا الرزق القليل الذي حاربني فيه المسؤول التربوي ناهيك ،أنني تقدمت بطلب نسخ من زيارات التفتيش منذ الموسم 2011 /2012 إلى غاية الزيارة الأخيرة التي خصني بها المفتش الرئيس بالاقليم المذكور سالفا ،لكنني لم أحصل على شيء .وفوجئت أيضا في نهاية الموسم الدراسي الأخير برئيس مصلحة محاربة الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية ،يدعي أن إشهادات العمل التي وضعتها شخصيا لدى هذه المصلحة بهدف المصادقة عليها ،قد ضاعت من الإدارة في ظروف غامضة ،ومنذ ذلك الحين وأنا أسعى في المصلحة المذكورة سالفا ،قصد إسترجاع هذه الوثائق دون جدوى..وهنا سيدي المحترم أطرح وتطرحون السؤال التالي: ما هو السر في ضياع إشهاداتي دون إشهادات باقي المنشطين والمكونين بمختلف جمعيات الإقليم؟؟؟

وحتى أزيدكم علما ،فأنا حاصلة على الإجازة في الأدب العربي سنة 1998 ومعطلة عن العمل منذ ذلك الحين.

وعليه ،فأنا أطالب سيادتكم بتشكيل لجنة للتحقيق في قضيتي من أجل إلغاء هذا التقرير الجائر وعدم أخذه بعين الاعتبار،على إعتبار أن له أبعاد أخلاقية واستغلالا للنفوذ وحطا من الكرامة الإنسانية ،أكثر منها تربوية ،وأيضا لعدم حصولي على نسخ من زيارات التفتيش ،وكذا التحقيق في أسباب اختفاء الإشهادات المذكورة سالفا.

وفي انتظار تدخلكم تقبلوا سيدي العامل فائق التقدير والاحترام.

                                     والسلام.

                                                          إمضاء: نزهة سماع

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!