*** المرأة كوكب يستضيء به الرجل وبدونه يبيت في الظلام****

2015-03-06T18:26:14+00:00
عالم المرأةوطنية
6 مارس 2015آخر تحديث : الجمعة 6 مارس 2015 - 6:26 مساءً
*** المرأة كوكب يستضيء به الرجل وبدونه يبيت في الظلام****

أزمور أنفو24 المتابعة: نجاة حاسني

مع اطلالة صباح كل 8 مارس من كل سنة تعيش المراة في العالم أجمع يومها الذي اقرته الامم المتحدة الثامن من مارس عيدا للمراة،هذه المراة التي خلقها الله ليكمل بها مسيرة الحياة وليعطي للبشر دروسا في ان الحياة لا يمكنها ان تستمر الا بوجودها .فهي اللبنة الاساسية في المجتمع لكونها المربية الاولى للاجيال فهي الام التي تقع على عاتقها مسؤولية تربية الاجيال القادمة،وهي الزوجة التي تدير البيت وتوجه اقتصادياته وهي بنت واخت.وهذا ما يجعل الدور التي تقوم به المراة في بناء المجتمع دور لا يمكنه اغفاله او التقليل منه. وما عاشته المراة وما تعيشه الان خصوصا المراة المغربية لم يكن وليد لحظة بقدر ما كان نتيجة مجهودات وصراعات خاضتها المراة والرجل على حد سواء. وقد حققت المراة المغربية خلال السنوات الاخيرة مكتسبات ورهانات هامة في مجالات متعددة قانونية وسياسية واجتماعية .فاصبحت المراة تعد شريكا اساسيا في تحقيق اهداف التنمية وتطوير المجتمع. وان قضية المراة ومشاركتها في جميع مناحي الحياة داخل المجتمع ،احتلت حيزا مهما من النقاش والجدل داخل المغرب استطاعت من خلاله المراة تحقيق قفزة نوعية على جميع المستويات كما حققت نجاحات كبيرة ايضا في شتى بقاع العالم واحتلت مراكز مهمة وقدمت بذلك المراة المغربية صورة مميزة عن وطنها الام .ولا احد ينكر ان المملكة المغربية اتخذت قرارات عديدة لانصاف المراة واشراكها في جل اوراش البناء والتغيير وكان خطاب جلالة الملك في 9 مارس 2011 ثورة ملك وشعب حيث تم الاعلان عن مراجعة دستورية تهدف الى ترسيخ الديموقراطية وتعزيزها وتحقيق المساواة بين الرجل والمراة. فكان الدستور الجديد للمملكة بمثابة قاطرة انتقال نحو المواطنة الكاملة للمراة وان مشاركتها تبقى امرا ضروريا وملحا يفرضه انخراط المغرب في مسلسل الديموقراطية والحداثة. ويبقى 8 مارس هو يوم غني بالدلالات نظرا لما قدمته المراة ومازالت تقدمه من كفاح في سبيل العيش الكريم ومن اجل العدالة الاجتماعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!