عامل الإقليم يشرف على حفل توزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ

2015-09-30T17:48:52+01:00
جهويةمنوعات
29 سبتمبر 2015آخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 5:48 مساءً
عامل الإقليم يشرف على حفل توزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ

PicsArt_09-29-06.06.58

PicsArt_09-29-06.05.19

PicsArt_09-29-06.16.32

أزمور انفو 24 المتابعة.المصطفى بنوقاص

بثانوية الإمام مسلم بجماعة مولاي عبد الله اشرف عامل الإقليم صباح اليوم الثلاثاء 29 شتنبر على حفل توزيع الدراجات الهوائية والمحفظات على التلاميذ المعوزين بالعالم القروي المنتمين لجماعة مولاي عبد الله

وحضر هذا الحفل الكاتب العمالة والقائد الجهوي للدرك الملكي ومدير الامن الوطني والقائد الاقليمي للوقاية المدنية  والقائد المساعد للقوات المساعدة ورؤساء المصالح الخارجية  ومدير الأكاديمية ونائب وزارة التعليم والمجتمع المدني وكان في استقبال الوفد الرسمي المنتخبون وممثلي الجمعيات المساهمة ومدير المكتب الشريف للفوسفاط

تدخل هذه العملية طبقا لتوصيات صاحب الجلالة نصره الله في إطار محاربة الهذر المدرسي وتجسيد روح الميثاق الوطني للتربية والتكوين وتشجيع الإقبال على التمدرس.

بعد تحية العلم وآيات من القران الكريم تناول الكلمة على التوالي كل من ممثلة نادي روتا ري بدرب السلطان حيث نوهت بمساعدات السيد العامل في تسهيل قيام هذا الحفل  تم كلمة السيد العامل الذي رحب بالمنتخبين الجدد واغتم السيد العامل هذه المناسبة ليطلب من الرئيس الجديد للجماعة لمواصلة المجهودات التي بدلها الرئيس السابق مع تكريس كل الإمكانيات من  اجل الرفع من البنية التحتية الخاصة بالتعليم كما نوه السيد العامل بالمجهودات التي يبذلها المكتب الشريف للفوسفاط للمنطقة .

وتحت شعار أقرب إلى مدرستي اقرب إلى مستقبلي أعطى ممثل شركة “فيفوانيرجي” نبذة على المساهمات المتتالية لشركته في مجال تقريب المدرسة من التلاميذ الأكثر بعد عن مؤسساتهم قصد تشجيعهم على مواصلة الدراسة خاصة الفتيات .

وفي كلمة ممثل ساعة الفرح ابرز أهم الأنشطة التي تبذلها الجمعية في هذا المجال الاجتماعي مبرزا الدوافع الحقيقية وراء هذا التعاون المشترك بين عدة فاعلين اجتماعيين من اجل إنجاح عملية تقريب الدراسة للتلميذ وكذا مكافحة التسرب المدرسي الذي يعتبر من المعضلات التربوية الكبرى التي تحول دون تطوير المنظومة التربوية خصوصا في العالم القروي والذي يؤثر سلبا على مردوديتها.

اما السيد مدير الأكاديمية فقد توجه بالشكر إلى كل الفاعلين المساهمين في هذه العملية التي اعتبرها دفعة مساهمة في تحقيق الهدف المنشود وثمن هذه المبادرات متطرقا إلى بعض الإحصائيات التي تشير إلى مدى احتياجات الأكاديمية إلى بنايات لتكريس الاكتفاء الذاتي بخصوص الإيواء والتدريس لسد الخصاص الذي يتمثل في الإكتضاض الحاصل في التأهيلي وأشار على أن رقم 40 في المائة التي تخص تكرار التلاميذ الإعدادي لمؤشر على تأزم الوضع التربوي في هذه المنطقة مما يستدعي تكوين خلية من اجل إيجاد السبل للحد من الهذر المدرسي .

وبعد هذه الكلمات المتبادلة قام عامل الإقليم بتوزيع 280دراجة هوائية منها 200بمساهمة المكتب الشريف  للفوسفاط والباقي مساهمة من ساعة الفرح “وفيفو انيرجي ” كما تم توزيع 500محفظة بمساهمة روتاري درب السلطان .

وينحدر جميع التلاميذ المستفيدين من هذه العملية من العالم القروي ، ومن عائلات محدودة الدخل  ، ولقيت هذه المبادرة، التي تندرج في إطار محاربة الهذر المدرسي ، صدى طيبا لدى التلاميذ والمدرسين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!